جواسيس في الواجهة

تحضيرات سرية للغاية من أجل أداء الرئيس بوتفليقة صلاة العيد في ….

Algerian President Abdelaziz Bouteflika meets with the French prime minister at his residence during an official visit on April 10, 2016 in Zeralda, a suburb of the capital Algiers. / AFP PHOTO / Eric FEFERBERG

ع سفيان / ل حبيب
ــــــــــــــــــــ
تنقلت فرق حماية من رئاسة الجمهورية 4 مرات على الاقل في اليومين الماضيين إلى مسجد الجزائر الأعظم ، في إجراء يسبق في العادة زيارات رسمية للرئيس بوتفليقة لاي موقع ، واحاطت أجهزة الأمن المكان منذ يومين باجلااءت أمن ومراقبة على مدار الساعة ، يحدث هذا اياما قليلة قبل عبد الاضحى المبارك ، بينما طرحت ، الزيارة المفاجئة لوزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار بزيارة لمشروع الجزائر جامع الجزائر الأعظم عدة تساؤلات عن إمكانية إقامة الرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقه صلاة العيد الأضحى فيه ، والتي تعد هذه الصلاة العيد هي الأخيرة في حال رفض الترشح للعهدة الخامسة، ولم يكشف تمار عن إمكانية فتح المسجد للمصليين في العيد الأضحى أم لا
ورغم أن الأشغال لم تنتهي فإن الرئيس قد يزور ورضة المسجد الأعظم مجددا في الايام القادمة حتى ولو لم يؤدي فيه صلاة عيد الأضحى، في ذات السايق تنقلت فرق من مصلحة أمن الرئاسة إلى المسجد الكبير و باشرت عمليات تدقيق أمني تسبق في العاجة أداء صلاة العيد الرسمية في هذا المسجد .
وحسب مانشر تمار على صفحته في مواقع التواصل الإجتماعي فإن الأشغال تعرف وتيرة متسارعة جدا وهي مراحلها الأخيرة والمتمثلة في التبليط و الزخرفة والتزيين مما يستلزم المزيد من الدقة في النوعية و الانضباط في الاشغال و التجانس بين كل المتدخلين من فنانين وحرفيين و المقاولة و مكاتب الدراسات