مجتمع

أردوغان في بيت مواطن جزائري يأكل ” الطعام ” .. قصة أردوغان و صديقه الجزائري !!

مناد راضية
ـــــــــــ

قبل 18 سنة زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجزائر، سائحا وضيفا ، ففي عام 2000 كان الرئيس التركي الحالي والذي فاز بمنصب عمدة مدينة اسطنبول قد غادر السجن بعد أن اتهم في قضية سياسية، وقرر أن يزور صديقه الجزائري ، في الجزائر ويقول صديق أردوغان الجزائري ليجي بلقاسم، كان اردوغان يحب طبق الطعام الجزائري ويتناوله بشراهة، كما كان رجلا طيبا محبا لفعل الخير، لكنه كان سريع الغضب ،
وقد تلقى الرئيس التركي الحالي دعوة من صديقه ، في عام 2000 بعد أن غادر السجن، وبالرغم من ان صديق أردوغان لم يكن من الإخوان المسلمين على الاطلاق إلا أنه كان يتفاهم كثيرا مع الرئيس التركي ، الجزائري الذي كان يقيم حينها في مدينة الأغواط أين كان يعمل ، في تلك الفترة استقبل اردوغان في بيته وتنقل معه إلى عدة مدن جزائرية .
و لا يعرف أغلب المسؤولين في الجزائر بل كلهم جميعا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لديه صديق حميم بل ومقرب من الجزائر ، ويقول السيد ليجي بلقاسم صديق الرئيس التركي وهو إطار في شركة وطنية ذات طابع اقتصادي، وهو يقيم حاليا في العاصمة ، تعرفت على الرئيس التركي في عام 1988، اثناء زيارتي لأحد اقاربي وكان يدرس في تركيا، ومنذ تلك السنة لم تنقطع الرسائل بيني وبين رجب ، كان في ذالك الحين موظفا ، وفي عام 2000 أخبرني اثناء زيارته للجزائر أنه سيعود للسياسة بعد أن اقصي من منصب
عمدة مدينة اسطنبول ، ودخل السجن ، و لم أكن أظن في يوم ما أنه سيصبح رئيسا لتركيا ، السيد بلقاسم يعترف في الأخير أن أردوغان تغير منذ سنوات وبات مشغولا دائما ، ولم يعد يتواصل معه ويشير إلى أن آخر مرة تم فيها الاتصال بينه وبين الرئيس التركي كانت في عام 2008 .