أخبار هبنقة

والي ووزير سابق يتوسل إبن الجنرال !!

مرابط محمد
ـــــــــــــ
تنقل قبل أيام وزير ووالي متنكرا في البداية إلى مدينة ساحلية بالشرق الجزائري ، وكان لديه موعد مع ابن جنرال قوي ، وقال جاسوسنا إن ابن الجنرال لم يكن يعرف في الحقيقة سبب طلب الوالي والوزير السابق مقابلته ، لكنه فوجئ كما قال جاسوسنا بأن الرجل يتوسل إليه ، يكاد يمسح ” جزمته ” أو لنقل صباطه بالعامية حتى تصل الرسالة، الوزير السابق طلب موعدا مع الوالد الجنرال ، من أجل أن يسعى الأخير لصالحه ويقدم فيه شهادة خير لدى القيادة وقال إن لديه ما يقوله ، وحسب جواسيسنا فإن الوزير السابق تعب من الراحة ، وهو يرغب في العودة للسلطة ليس على اي حال من أجل خدمة الجزائر بل للإنتقام من خصومه وتصفية الحساب، وقال جاسوسنا إن ابن الجنرال رد على الوزير بأنه لا يستطيع ترتيب اللقاء لأن والده مشغول جدا جدا .

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • هذا الوزير السابق والوالي السابق ايضا هو بو ضياف وزير الصحة السابق ابن مدينة نقاوس ولاية باتنة لا شك في ذلك وهذا الانسان أكبر فاسد وأكبر شيات لمحيط الرئاسة وعندما كان واليا بقسنطينة ينادونة المقاولون الكبار بصاحب العشرة في المئة ان وافق اي مقاول على هذه النسبة المئوية فيحصل على الصفقة وان لم يواقف فلا صفقة له وهو من أكبر الفاسدين انظروا الى ماوصلت اليه الجزائر في عهد بوتفليقة وعهداته التدميرية للبلاد وامثال هذا الوزير السابق السالف الذكر وولد عباس التافه المزورللتاريخ وأحمدأويحي الشيات وسعيداني البنادري الطبال وبن حمو الغليزاني أكبر الشياتين وأطليبة العنابي أكبر الديو ثيين كما تقول العامة وغول السراق لاموال الطريق السياروالمقاول اليهودي الاصل علي حداد وجماعة تلمسان الفاسدة هؤلاء كلهم يريدون بقاء بوتفليقة في الحكم الى أمد بعيد ليس حبا في بوتفليقىة ولا حبا في الجزائر وانما حبا في الاستنفاع بخيرات الجزائرفقط وليذهب الشعب الى جهنم لعنة الله على المنافقين والفاسدين وكل حاشية المرادية انهم خونة يبيعون الجزائر بأبخص ثمن ثم يهربون والى مزبلة التاريخ اللهم احفظ الجزائر من كيد الخائنين الفاسدين واحفظ الجيش الجزائري العظيم والسلام على من أتبع الهدى