أمن وإستراتيجية

الإرهابي “سلطان ولد بادي” يسلم نفسه بتمنراست

منقول / APS
ـــــــــــــــ
سلم الإرهابي الخطير المسمى “آبزو عيسى” المدعو “سلطان ولد بادي”، نفسه، أمس، إلى السلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح ذات المصدر أن الإرهابي الذي سلم نفسه كان بحوزته بندقية رشاشة من نوع “أف أم” ومخزن ذخيرة مملوء ومسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف و250 طلقة من مختلف العيارات”.

وأضاف البيان أن الإرهابي “كان قد التحق بالجماعات الإرهابية الناشطة بمنطقة الساحل سنة 2006 ويعد من أبرز مسؤوليها”، لافتا إلى أن “هذه العملية تأتي لتعزز حصيلة النتائج الإيجابية المحققة في إطار مكافحة الإرهاب، كما تشهد على نجاعة مختلف المساعي الهادفة إلى القضاء على ظاهرة الإرهاب في بلادنا” من جانب آخر تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي أول أمس الجمعة، إثر عملية بحث وتفتيش بعين الدفلى، من كشف وتدمير مخبأ للجماعات الإرهابية يحوي بندقية نصف آلية من نوع سيمونوف ومسدس آلي ومولد كهربائي وتجهيزات إعلام آلي ووسائل اتصال، بالإضافة الى مواد غذائية وأغراض اخرى”، حسبما ذكره بيان آخر لوزارة الدفاع الوطني. وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، حجز حراس السواحل بالغزوات بالناحية العسكرية الثانية 36،6 كيلوغرام من الكيف المعالج، فيما أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببسكرة بالناحية العسكرية الرابعة، مهربا وحجزت شاحنة محملة بـ5460وحدةمنمختلفالمشروبات.

من جهة أخرى، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني بكل من تلمسان والنعامة وغرداية 15 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة.