في الواجهة

ما افسده عبد المالك سلال لا يصلحه أحد

سفيان حنين
ـــــــــــــ

شغل الوزير الأول الاسبق عبد المالك سلال منصب وزير الموارد المائية لسنوات طويلة ، في هذه السنوات وكما يقول عارفون بشؤون وزارة المارد المائية استحوذت مقاولتان اثنتان على أغلب المشاريع المهمة في الوزارة ، نفوذ المقاولتين في وزارة الموارد المائية لم يقتصر على الحصول على مشاريع ضخمة بقيمة آلاف المليارات كل سنة ، بل امتد إلى فرض بعض الاشخاص في مناصب مهمة في الوزارة ، لدرجة أن الوزارة تحولت إلى لوبي لا أحد يمكنه تسييرها باستثناء المايسترو سلال عبد المالك الذي اشرف على خلق هذا اللوبي القوي و يتداول عارفون بشؤون تسيير وزارة الموارد المائية خبرا حول تمكن أصحاب مقاولتين استحوذتا على عدد ضخم من المشاريع في الفترة بين عامي 2006و 2013 من تعيين 5 إطارات في مناصب مديرين بوزارات مختلفة ، وهو ما يعني أن نفوذ صاحب المقاولة تعدى الصفقات العمومية للتعيينات، وقد عجز الوزراء الذين تعاقبوا على تسيير وزارة الموارد المائية عن السيطرة على الوزارة التي يقال أن اسرارها تصر إلى أصحاب المقاولات قبل أن يعلم بها الوزير نفسه .