مجتمع

هذه هي حقيقة التشادي الذي احتال على مواطنين جزائريين من ولايات مختلفة كانوا بصدد تأدية مناسك الحج .

كشفت مصادر جد مطلعة بقضية المحتال التشادي الذي ادعى أنه دبلوماسي ونصب على أموال بعض المواطنين كانوا بصدد تأدية مناسك الحج لهذه السنة من ولايات غرداية والوادي .
حيث كشفت ذات المصادر أن هذا الشخص ينتمي الى عائلة معروفة بتشاد ، وزار منذ اسابيع ولاية غرداية على اساس سائح ودبلوماسي قصد اقامة علاقات شراكة كان بي وبين رجال أعمال ومقاولين .
وفي هذا الصدد عرض خدمات نقل الحجاج المهتمين بتأدية مناسك الحج بعد اغرائهم من طرف بعض المواطنين من غرداية بهذه الخدمات ، حيث اكد لهم ان هناك عدد من الجوازات السفر لحج 2018 مخصصة لمواطني دولة تشاد بحجة غياب الامكانات والظروف المادية من قبل هؤلاء الذين تعذر عليهم جمع المبلغ المخصص لتأدية الركن الخامس حسب ماصرح به وانه هو مكلف كوسيط بين العائلات التسادية المعنية وابنائهم المتمدرسين بالجزائر قصد بيع هذه الجوازات لتغطية مصاريف ومنحة الدراسة للطلبة .
حيث تم الإتفاق على المبلغ المالي و منحه إياه من طرف المواطنين الجزائريين الذين ربطتهم علاقة معه بهذه القضية بإحدى المطاعم المتواجدة بالمقاطعة الادارية لدار البيضاء شرق العاصمة .
وأضاف نفس المصدر أن وكالة مادنة للسياحة والأسفار بدائرة بريان بغرداية ، والمتخصصة بنقل الحجاج والمعتمرين منذ سنوات راحت هي الأخرى ضحية نصب واحتيال من مجموع 294 حاج ينحدرون من ولايات مختلفة ، بعدما سلب منهم مايقارب 6 ملايير سنتيم وهي مجموع المبلغ المالي كتكلفة لتأدية مناسك الحج ،
وفي هذا الصدد تم كشف خيوط هذا المحتال بعدما التقى به مجموعة من الشباب بمطعم قصد التقاط صورة معه ليتم عرضها على مصالح السفارة التشادية بالجزائر للتأكد من هويته بعدما تبين أن هذا الشخص يمتلك جواز سفر دبلوماسي مزور ومنتحل شخصية دبلوماسية بالسفارة ، فضلا عن متابعة الحجاج لقضيتهم التي شابها الغموض خصوصا مع اقتراب تادية مناسك الركن الخامس و قفل النصاب لهاتفه أسبوع قبل الرحلة المبرمجة نحو المملكة العربية السعودية، أين اتصل المواطنون المعنيون بالقضية بمصالح السفارة وايداع شكوى لدى محكمة بوفاريك والتي باشرت من خلالها المصالح المختصة في عملية التحري والتحقيق ،
ليتم إلقاء القبض على الجاني بمطار بنجامينا وهو بصدد السفر نحو جدة وبحوزته مبلغ مالي فاق مليار وثلاثمة مليون سنتيم بحقيبته ، ليتم تحويله الى مصالح الأمن قصد سماعه وفتح تحقيق معمق في القضية التي أثارت الرأي العام الجزائري أسبوع قبل تأدية مناسك الحج لسنة 2018 .
ت ك