الحدث الجزائري

الأمن يعتقل معارضي العهدة الخامسة بساحة الشهداء وسط العاصمة

العربي سفيان

مثلما كان متوقعا خرج المعارضين للعهدة الخامسة للشارع بداية من اليوم الأحد للتظاهر ورفض ترشح بوتفليقة مرة أخرى، وكان في أول أحتجاج سلمي بساحة الشهداء وسط العاصمة كل من رئيس حزب جيل جديد جيلالي والمعارض المثير للجدل بانتقاده الواسع للسلطة على يومية الخبر سعد بوعقبة ورئيسة حزب زبيدة عسول ، وللإشارة فإن هؤلاء الثلاث المعارضين تم إعتقالهم من طرف الشرطة وتم منعهم من تنظيم وقفتهم السلمية

بالرغم من أن الحديث عن تمديد أو عهدة خامسة للرئيس بوتفليقة لم يخرج عن تصريحات لمؤيدي الرئيس من سياسيي الموالاة وبعض وجوه الزوايا، إلا أن هذه التصريحات بخصوص إمكانية ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة حركت معارضي التمديد والعهدة الخامسة في عدد من صفحات فيسبوك الأكثر متابعة في الجزائر والذين نشروا آلاف التعليقات الرافضة للتمديد ، كما بادر ناشطون لإفتتاح مجموعات وصفحات جديدة لغرض جمع أكبر عدد ضد المعارضين لعهدة بوتفليقة الجديدة، كم تدخل مؤيدوا الرئيس على الخط داعيين لإستكمال المهمة التي بدأها بوتفليقة على غرار النائب البرلماني بهاء الدين طليبة عن جبهة التحرير الوطني وولد عباس والوزير الأول ورئيس حزب تاج عمار غول وحزب الكرامة محمد بن حموا الذي دعا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح لعهدة خامسة