أمن وإستراتيجية

5 مــيــزات شخصية صنعت ” مجد ” الفريق قايد صالح

مرابط محمد

من الطبيعي بل والبديهي أن يثور الجدل حول أي شخصية عامة تتقلد مناصب المسؤولية ، والطبيعي أيضا  وجود اشخاص لا يتوافقون في الرأي مع أي مسؤول، خاصة عندما يتصدى هذا المسؤول للشأن السياسي العام بحكم طبيعة موقعه،  لكن  الأمر المؤكد  الذي  قد يتفق بشأنه أغلب  المتابعين المحايدين سواء في الجزائر أو خارجيها، وهو  أن نائب وزير الدفاع الجزائري دخل التاريخ  و الى الأبد ، ليس  فقط بسبب مواقفه من الأزمة السياسية  التي تعيشها الجزائر منذ 22  فيفري ، بل ايضا بالأدوار العسكرية   التي لعبها منذ تقلده منصب رئيس اركان الجيش الوطني الشعبين بل و وصوله إلى هذا المنصب المهم ،  والأداور التي لعبها كقائد عسكري.

الميزات  الشخصية التي  صنعت الفريق أحمد قايد صالح  وأوصلته  إلى منصب الرجل الأول في القوات المسلحة الجزائرية،  هي :

يحب النتائج  السريعة

يقول من عايش  الجنرال أحمد قايد صالح منذ سنوات طويلة  عندما كان قائدا للقوات البرية  وحتى قبلها، غن احدى أهم ميزات  الجنرال هي أنه يحب اختصار الوقت في  اي عمل، ويطب  ويأمر مرؤوسيه من الضباط بتحقيق النتائج بسرعة  ، بشكل خاص عندما يتعلق  الأمر بمكافحة الارهاب،  ولعل  هذا أحد ابرز الاسباب  التي أدت إلى  تحقيق نتائج  كبيرة على جبهة الحرب على الارهاب  بشكل خاص منذ أن تم نقل مسؤولية المخابرات إلى وزارة الدفاع في عام 2015 ،  الرغبة في اختصار الوقت وتحقيق النتائج بسرعة باتت اليوم عقيدة راسخة لدى أغلب قيادات الجيش، وهو ما يفسر السرعة  الكبيرة التي تم بها تحقيق نتائج ليس على جبهة مكافحة  الارهاب  بل ايضا على جبهة التصدي للفساد، وعلى الاغلب فان السرعة في التنفيذ  لعبت دورا حاسما في ترقية الجنرال قايد صالح منذ بدايات عمله كعسكري محترف .

يحب ” ذبيحة  يده ”

يطلق هذا الوصف في الجزائر على الرجل الذي  يحب أن يتابع كل شيء  بصفة شخصية ولا يترك الأمور لمساعديه أو اعوانه  ويتابع الأمر بشكل شخصي، وهي الميزة الثانية للجنرال، أغلب العسكريين العاملين والموجودين خارج الخدمة الآن يعرفون تماما أن  الفريق أحمد قايد صالح ومنذ أن كان في مستويات مسؤولية  اقل، كان يتابع كل صغيرة وكبيرة بشكل شخصي  و يتنقل باستمرار، إلى  مواقع الوحدات الصغيرة ،  ولعل هذه الميزة ساهمت كثيرا في وصول الفريق قايد صالح إلى موقعه الحالي .

يستمع كثيرا  للخبراء  ويأخذ بآرائهم

الميزة  الأهم على الأغلب التي ساهمت ايضا في النجاح الشخصي للجنرال قايد صالح بشكل خاص  منذ تقلدة  منصب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هي  أن الفريق لا يتدخل في عمل المختصين والتقنيين، و يستمع إلى نصائحهم ، بشكل خاص في الأمور ذات الصلة  بالتقنية، بل ان الفريق  احمد قايد صالح كما يقول بعض من عرفوه رئيسا للأركان، يطلب آراء المختصين و التقنيين، ويطلب أحيانا راي أكثر من خبير في اي  اشكال أو مسألة ، وقد ظهر هذا جليا  بالنسبة للمتابعين الخبراء أثناء التفاوض بين الجزائر وشركات توريد الاسلحة،  والعمل الكبير للجان الخبراء قبل وبعد التعاقد لشراء اي منظومة سلاح ، وهذه من الميزة  التي لازمت الجنرال منذ بدايته العسكرية ساهمت  ايضا في نجاحه في مهنته ووصوله إلى منصب  رئيس  اركان  الجيش الوطني  الشعبي.

لا يحب  الركون إلى الراحة

لا يذكر من عمل  مع الفريق أحمد قايد صالح منذ سنوات طويلة  أن الجنرال طلب عطلة طويلة  تتعدى بضعة ايام،  ويعرف  من خدم مع الجنرال قايد صالح حتى عندما كان قائدا لناحية عسكريةن ان الجنرال حاضر دائما في مكتبه  وعلى  رأس  عمله وفي حالات  نادرة جدا يغيب لأمر أو شأن عائلي  يعود بعده بسرعة كبيرة لمواصلة  العمل بلا تعب، وهذه من ميزات  الجنرال  التي جعلته حاضرا دائما في الأحداث والمهمة ، ومتابعا جيدا لها .

يدون كل شيء  حتى الامور البسيطة

من أسرار  الجنرال قايد صالح أنه وكما يوقل من عرفه يدون ويسجل كتابة كل شيء حتى الأمور البسيطة  التي قد لا ينتبه لها كثير من القادة العاديين، ويقول  من  عمل مع الجنرال قايد صالح إنه أثناء عمله قائدا للناحية العسكرية  الثالثة، كان يحمل في جيبه دفترا صغيرا ، حتى عندما يكون في  راحة  بالزي المدني  ويعمد غلى تدوين الملاحظات والاكار والعلومات التي يسمعها مع تحديد  تاريخ لها،  وهذه الميزة  تسمح للانسان بالعودة إلى ارشيفه الخاص واتالبحث فيه دون أن يكون بحاجة للبحث في ذاكرته الشخصية  التي قد تخون الانسان في الكثير  من الأحيان، ويعر خبراء الادارة أن ميزة الاشخاص الناجحين أن لديهم ارشيفا شخصيا للأحداثن أو مذكرات شخصية .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق