الجزائر من الداخل

5 اجراءات وتدابير يجب على مرشحي امتحاني الباك والبيام والمؤطرين والحراس الالتزام بها بأمر وزارة التربية

 

 

اعلنت  وزارة التربية عن برتوكول التدابير الصحية والقوائية التي ستطبق على الأساتذة الحراس والممتحنين أثناء اجراء  امتحاني الباك والبيام  وتضمن البرتوكول الصحي

وجاءت الاجراءات بعد المصادقة عليه من طرف اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19.

ومن أهم بنود البروتوكول، تعقيم وتطهير جميع مرافق مركز الإجراء قبل فتحه،  وغلق المحلات والمرافق التي لا تستعمل، والتأكد من جاهزية العيادة وتوفر المستلزمات الطبية.
بالإضافة الى التأكد من تطهير خزانات المياه.
كما تقرر عقد جلسة تنسيقية مع النواب وأعضاء الأمانة لقراءة البروتوكول وتوزيع المهام على المؤطرين ومعاينة مختلف المحطات على غرار  محطة استقبال المترشحين، والكشف الحراري والمعاينة، والتفتيش وإيداع الأدوات غير المسموح بها، بالإضافة إلى محطة التعرف على قاعة الامتحان.
ومن بين الاجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة التربية، وضع الطاولات والكراسي بطريقة تمكن من احترام التباعد الاجتماعي داخل القاعة والتي تفوق المتر الواحد بين المترشحين.

والتأكد من توفر الأقنعة الواقية، وأجهزة القياس الحراري، الأكياس البلاستكية، وحاويات النفايات بالأعداد والكميات الكافية.
بالإضافة إلى توفر كؤوس بلاستيكية ذات الاستعمال الوحيد والماء الشروب بالكمية الكافية، ووجود مطهر (جال كحولي) بالكمية الكافية عند مدخل المركز وفي قاعات العمل على أن يكون في متناول المترشحين والمؤطرين.

التأكد من توفر الماء والصابون السائل في دورات المياه والمرافق الصحية.

بالإضافة الى التنظيف والتطهير اليومي لقاعات الامتحان وقاعات العمل والأروقة خاصة أماكن اللمس (الطاولات، الكراسي، السلالم، مقابض الأبواب،…) بعد اختبارات الفترة الصباحية واختبارات الفترة المسائية.

كما منعت الوزارة دخول أي شخص غير مرخص له إلى مركز الإجراء، و وجوب ارتداء الأقنعة الواقية من طرف كل المؤطرين والأساتذة الحراس، المترشحين والعمال طيلة فترة تواجدهم بالمركز.

ووضع ممسحات مطهرة للأحذية عند المدخل الرئيسي للمركز،
 الحرص على النظافة والتطهير الدائم لدورات المياه،
 فتح نوافذ القاعات لضمان التهوية الطبيعية بعد اختبارات الفترة الصباحية واختبارات الفترة المسائية
 إلزام المترشحين على المرور عبر ممسحات المطهرة للأحذية (بساط مجفل)،
 التأكد من هوية المترشحين عند مدخل المركز باستظهار بطاقة الهوية والاستدعاء،
وبخصوص عملية تفتيش والتأكد من هوية المترشحين، فقد تم تكليف مؤطرين من الجنسين لتفتيش المترشحين بواسطة كاشف المعادن إضافة للتفتيش اليدوي وسحب كل الوسائل وأجهزة الاتصال الالكترونية والوثائق غير المسموح بها.
وإلزام المترشح بتطهير يديه بواسطة (الجال الكحولي) وارتدائه للقناع الواقي المسلم له، وتخصيص أظرفة وأكياس بلاستيكية لحفظ الوسائل والأجهزة والوثائق التي تم سحبها من المترشح.
واطلاع المترشحين من خلال اللوحات الإعلامية والإرشادية على القاعات التي يجتازون بها مع احترام التباعد الاجتماعي والتحاقهم مباشرة بقاعاتهم
بالاضافة الى التأكد من هوية المترشحين من طرف الأساتذة الحراس بإنزال القناع الواقي وإعادة ارتدائه، وتحسيس المترشحين على ضرورة التزام تطبيق الإجراءات الوقائية والصحية وارتداء القناع الواقي واحترام التباعد الاجتماعي، وتحسيس المترشحين على عدم استعمال وسائل وأدوات الآخرين.
وعدم السماح بتجمع المترشحين بالأروقة والساحات وعند مدخل المركز قبل وبعد إجراء الاختبار وإلزامهم باحترام التباعد الاجتماعي.
 تكليف مؤطرين بتنظيم المترشحين في وضع الاصطفاف (الواحد تلو الآخر) مع ترك مسافة متر واحد على الأقل بينهم وإلزامهم باحترام التباعد الاجتماعي عند استعادتهم لحقائبهم والوسائل التي تم حفظها بالقاعة المخصصة لهذا الغرض.

ووضع حاويات النفايات مزودة بأكياس بلاستيكية عند مدخلالمركز تخصص لرمي الأقنعة الواقية والمناديل الورقية لتفادي رميها من طرف المترشحين على الأرض داخل أو خارج المركز، بعد غلقها بإحكام وتغييرها بعد كل فترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق