في الواجهة

لا مساومة مع اردوغان في موضوع حرية الصحافة

 

قالت وزارة الخارجية الالمانية الاربعاء، ردا على استدعاء الحكومة التركية للسفير الالماني في انقره للاحتجاج على برنامج تلفزيوني سخر من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، إن حرية الصحافة موضوع غير قابل للمساومة بالنسبة لالمانيا.

 

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية في برلين “لقد اوضحنا انه رغم كل المصالح المشتركة بين المانيا وتركيا، فإن النظرة ازاء حرية الصحافة وحرية التعبير ليست موضوع مساومة بالنسبة لنا.”

 

وكانت الحكومة التركية استدعت امس الثلاثاء السفير الالماني المعتمد لديها للاحتجاج على برنامج تلفزيوني الماني سخر من الرئيس اردوغان.

 

وطالبت وزارة الخارجية التركية من السفير مارتن اردمان ان تمتنع شبكة البث الرسمية الالمانية – التي بثت البرنامج المذكور في السابع عشر من الشهر الحالي – عن بثه ثانية.

 

والبرنامج الغنائي المذكور، الذي ما زال موجودا على موقع شبكة ARD وشبكات التواصل الاجتماعي، يشير الى سجن الصحفيين المعارضين في تركيا والتعامل الفظ للسلطات التركية مع المحتجين والادعاءات القائلة إن الحكومة التركية تفضل ضرب المتمردين الاكراد عوضا عن التصدي لتنظيم “الدولة الاسلامية.”

 

ويتضمن البرنامج صورا لاردوغان وهو يسقط من على حصان.

 

وتتضمن كلمات احدى اغاني البرنامج بيتا يقول “الصحفي الذي يكتب ما لا يرق لاردوغان قد يجد نفسه في السجن غدا.”