ولايات ومراسلون

سعيدة: الشروع في ترحيل الأفارقة لبلدانهم الأصلية تفاديا لإنتقال الأمراض المعدية

عزمت السلطات المحلية لولاية سعيدة على لم شمل الأفارقة وترحيلهم لبلدانهم في أقرب الآجال الممكنة، وقد جاء هذا القرار متأخرا نوعا، حيث شرعت مختلف الولايات بترحيل الأفارقة على مراحل متفاوتة. ويرجع أمر ترحيل هؤلاء الأفارقة إلى مرض معدي أصابهم و هو الأمر الذي دفع بالسلطات المحلية لإتخاذ هذا القرار فبيد معالجتهم وإرسالهم لبلدانهم هاهو القرار قد إتخذ. من جهة أخرى فإن ولاية سعيدة فقيرة في المجال الطبي فسكانها يعانون الأمرين فبين البقاء هنا أو الذهاب لولاية سيدي بلعباس. يبقى الأفارقة ضحايا الاهمال واللامبالاة فمنذ مجيئهم لم يتلقوا العلاج الكافي والضروري خاصة الأطفال وهو الذي جعلهم عرضة لمختلف الامراض الفتاكة.

رجاتي أحمد