الجزائر من الداخل

من هو الشخص النافذ المستفيد من غابات وأراضي فلاحية مغتصبة ببلدية الشراقة بالعاصمة

العربي سفيان

يعيش سكان الشراقة بالعاصمة حالة من الغليان والإحتجاجات بسبب موافقة المسؤولين بالولاية وحتى البلدية على إغتصاب جزء من غابة كان يتنفس فيها السكان ويمارسون فيها رياضاتهم محولينها إلى مشروع لم يظهر معاليمه لحد الساعة ولكن إنطلقت ألات قطع الأشجار التي لها سنين وهي مغروسة في الغابة  بدون أي رحمة ولا شفقة وسط غضب الأهالي الرافضين لهذا المشروع جملة وتفصيلا في المكان، وبنفس البلدية يوجد مبنى ضخم مجهز كفندق بمنطقة بوشاوي ببلدية الشراقة تم بنائه على أرض فلاحية وتم إصدار قرار قضائي يتهديمه إلا أن مصالح ولاية الجزائر لم تنفذ هذا القرار لأسباب مجهولة، وبالرغم من التعليمات التي تمنع ببناء على أرض فلاحية إلا أن المشروع ضخم تم تشييده وضربت بذلك مصالح ولاية الجزائر عرض الحائط ، و فجر النائب لخضر بن خلاف الفضيحة المتداولة من جديد فضيحة جديدة ، وأكد في سؤال كتابي له أن العملية التي عرفتها بعض ولايات القطر الجزائري وخاصة منها ولاية الجزائر العاصمة تكون قد عرفت تجاوزات وتعسفات في إستغلال السلطة رغم أحقية الكثير من المواطنين من التسوية والمطابقة لسكناتهم، فالسؤال المطروح من المستفيد من إغتصاب غابة ومساحات الفلاحية ببلدية الشراقة وبوشاوي