في الواجهة

هل ستفعلها الحكومة وتكشف عن المسؤلين المتورطين في قضية البوشي

العربي سفيان

طرح التحقيق السري مع المسؤولين المتورطين في قضية البوشي وكوكايين وهران عدة تساؤلات حول نية الحكومة في معالجة قضية تهريب الكوكايين والقضايا المرتبطة بالمتهم الأول كمال شيخي المعروف بالبوشي ، وهل سيتم حقيقة معاقبة كل المتورطين وفق ما أكدته تصريحات وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أن  العقاب لن يستثني أحدا ممن ثبت تورطهم في القضية، مهما كانت مناصبهم،  وأعلن إيداع العديد من المتهمين الحبس المؤقت بعد التأكد من وجود قرائن قوية تدين المتهمين، وهل سيتم إظهار الحقيقة الكاملة للرأي العام وبرمجة محاكمة تحضر فيها وسائل الإعلام ليطلع الشعب الجزائري على المسؤولين الذين كانوا يغرقون البلاد بالممنوعات

وبالرغم من سرية التحقيق إلا أن بعض المصادر تشير إلى إرتفاع  عدد الأشخاص المتورطين في قضايا عقارية للمدعو كمال البوشي، و  يضافون إلى المتهمين السابقين الذين شملتهم التحقيقات الأولوية، من بينهم 6 محافظين عقاريين بالجزائر العاصمة سابقين وحاليين، إلى جانب 3 ولاة منتدبين وعدد من رؤساء البلديات، إلى حد الآن  وما أسفر عنه التدقيق في قائمة المكالمات الخاصة بالمتهم الرئيسي في قضية حجز 7 قناطير من الكوكايين كمال البوشي التي تبقى تفاصيلها لحد الساعة مجهولة

وإن  قضية الكوكايين المحجوزة بميناء وهران أخذت أبعادا أخرى، خاصة بالنسبة للمتهم الرئيسي في قضية الحال كمال شيخي، الذي وجهت له 5 تهم بينها جناية تسيير وتنظيم وتمويل جماعة إجرامية منظمة لإرتكاب جرائم عبر الحدود الوطنية وتبييض الأموال، التزوير وإستعمال المزور في المحررات الرسمية، الإستيلاء على العقار دون وجه حق، وهي القضية التي تورط فيها محافظون عقاريون ورؤساء دوائر وكذا رؤساء بلديات سابقون وحاليون، فهل سيتم الكشف عن أسمائهم هذا ما ينتظره الجزائريون