ولايات ومراسلون

حجز قارب صيد كان مبرمجا لنقل حراقة بتيبازة

العربي سفيان

حجزت مصالح الدرك الوطني بولاية تيبازة قارب صيد بشاطئ شرشال كان مجهزا ومبرمجا لإنطلاق حراقة على متنه، وتلقت ذات المصالح بلاغا يفيد بوجود عدد من الحراقة الشباب يتجهزون لركوب القارب والإنطلاق إلى الضفة الأخرى من شاطئ شرشال ليداهم رجال الدرك المكان ويحجزوا على القارب

وحسب ما رصدته ” الجزائرية للأخبار” من معلومات أمنية حول كيفية يتم الإتفاق بين الحراقة  وبين المشرفين على قوارب الحرقة،  ذلك هو السؤال الذي طرحناه على مسؤول بقيادة الدرك الوطني  الذي قال إنه كان يتم الأتفاق عبر صفحة على الفيس بوك مخصصة لهذا الغرض، أو شخص معروف بعمله في هذا المجال، حيث يتم إعلام المتصل بكافة المخاطر المحتملة ومنها الموت، فيبدي موافقته على كل شيء، ليتم توجيهه إلى شخص موثوق به بعد التأكد من وجود مكان له بين الرحلة، لأن القارب يسع في العادة عشرة أشخاص رفقة السائق، فيما يدفع كل شخص مبلغ   يتراوح بين  10 إلى 15 مليون سنتيم، وخلال ذلك يحدد لهم المشرف يوم الإنطلاق ومكانه ليتم إلتحاقهم بالمجموعة قبل يومين من الرحلة التي تنطلق في العاشرة ليلا أو الثالثة صباحا، حيث يستغرق الوصول إلى سردينيا التي تقع على بعد 235 كلم نحو 15 ساعة، فإذا أنطلق المركب مثلا على العاشرة ليلا يصل إلى هناك في الثانية عشر منتصف النهار