أخبار هبنقة

كرامة الصحافي في عهد العزة والكرامة

 

 دفعت الظروف الصعبة  التي يعيشها الصحفيون الجزائريون في عهد  الرئيس  الزعيم  الخالد  أحد الصحفيين   الجزائريين للتسول عبر حسابه  في  شبكة فيسبوك،  وغم  أن المبدأ مرفوض فإن حالة  الصحفيين في ظل  قرار  جماعة الحكم  في الجزائر   إحتكار مال  الإشهار و تجنيد  رجال الأعمال  في شكل لوبي مالي يخدم جماعة الحكم  ثم قرار تحويل بعض   دكاكين التسول الإعلامي إلى إمبراطوريات إعلامية  حولت العشرات من الصحفيين الجزائريين  إلى متسولين سواء في مكاتب وزراء أو  ولاة أو مسؤولين     الصحفي طلب مبلغا من المال من شخص  ثاني  غير معروف إلا أن الطرف الثاني  رفض  ما شاء الله   هذه  هي  كرامة الصحفي  في  هذا العهد  الجزائري السعيد.