أمن وإستراتيجية

الشرطة بالدراجات الهوائية في شواطئ العاصمة لتنفيذ تعليمة مجانية الشواطئ

العربي سفيان

جند ، المدير العام للأمن الوطني مصطفى لهبيري مصالحه لحماية الشواطئ من مافيا والزناسية والبارونات التي حرمت المصطافين من مجانيتها  بطريقة جديدة وفعالة وهي تزويد رجال الأمن بدراجات هوائية بمختلف الشواطئ العاصمية وستعمم بكل الولايات الساحلية، ومهمة هؤلاء الوقوف بشكل يومي على حماية المصطافين والتدخل العاجل في حال وقوع أي مشكل أو خلاف بين مستغلي الشواطئ والمصطافين، كما تسهل هذه الوسيلة من سرعة التنقل لرجال لهبيري، وجاءت هذه الخطة التي إنطلقت اليوم بشواطئ تيبازة بعدما وردت لوزارة الداخلية تقارير سوداء لا تبشر بنجاح موسم الإصطياف نظرا لفشل السلطات المحلية والولائية في منع مستغلي الشواطئ من السيطرة على الوضع ، و بالرغم من المشاكل والمعاناة التي يكابدها المصطاف لسنوات عديدة، إذ رغم كل التعليمات الصادرة من طرف المسؤولين حول تحسين الخدمات المقدمة للمصطاف في كل موسم إصطياف بشواطئ  الولاية، خاصة بالنسبة للتعليمة القاضية بمجانية الشواطئ، والتي لم يتقبلها الشباب الذين كانوا ينشطون على مستوى الشواطئ، فإلى أي مدى ستنجح هذه التعليمات الصادرة، وإلى أي مدى سوف تصمد أمام مافيا الشواطئ