في الواجهة

إزالة صور الجنرال من كل مكان

العربي سفيان
ـــــــــــــ

يعرف كل من خدم في اللأمن الوطني أن اللواء عبد الغني هامل كانت حريصا للغاية على وضع صوره في الوزاجهة دائما ، لدرجحة أنه في بعض المناسبات كان صور الجنرال ماجور عبد الغني هامل كبيرة ، ومثيرة للإستغراب إلا أن الوضع اليوم قد اختلف .
فقد أكد الوافد الجديد على رأس الجهاز الأمني بالجزائر العقيد مصطفى لهبيري فرضية غضب السلطة والنظام على المدير العام السابق اللواء الهامل والذي كان مدللها طيلة سنوات طويلة، حيث أن أمرية لهبيري لمصالحه القاضية بمسح جذور الهامل كليا من الجهاز بما فيها صورته تظهر أن أصحاب القرار في الجزائر غاضبين عليهم ويبدوا أن الهامل تجاوز حدوده وأخطأ ووقع في فخ الحالمين بسقوطه، ولا تزال لحد الساعة السلطة تحاول حماية إبنها المدلل بالتكتم ورفض فضح ما قام به أمام الجزائريين والإكتفاء بمعاقبته بإنهاء مهامه أولا ومسح جذور المخلصين له بإقالاتهم واحد تلوى الأخر، وثالثا
الإبقاء فقط على صورة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في كل مراكز الشرطة، حيث طالب لهبيري بضرورة السحب الفوري لصور الرئيس السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل والإبقاء فقط على العلم الوطني والصور الرسمية لرئيس الجمهورية