الحدث الجزائري

بشار /احتجاز 6 قناطر من الكيف المعالج

في دورية لفرق من الجيش الوطني الشعبي بالمناطق الحدودية لولاية بشار تم العثور على 6 قناطير من الكيف المعالج كانت بصدد ذخلوها لمناطق عديدة من الوطن وتسويقها .

هذه الدورية التي شملت منطقة بني ونيف ببشار ليست الاولى التي يضبط فيها هذا النوع من التهريب ، وتشدد قيادة الجيش على الحرس الشديد لمنع مثل هذه السموم من اذخالها للبلاد .

ر.س

dzayerinfo

تعليقان 2

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • لماذا كل الفساد وكل المهالك التي تصيب الجزائر تاتي من الجهة الغربية للوطن اليسوا هؤلاء بجزائريين حتى يخونوا وطنهم الى هذه الدرجة التاريخ يذكرنا بان الغرب الجزائري وجنوبه ماضيهما اسود ملطخ بالخيانة ماعدا مقاومة الشيخ بوعمامة رحمه الله الجهة الغربية للوطن لهم القابلية للاستعمار الفرنسي كنت شابا في مقتبل العمر موظفا بالجهة الغربية ورايت العجائب والغرائب عندما يشاهدون فرنسيا كم يكونوا سعداء ويتفننون في مخاطبته بلغته فافا بينما نحن كنا في جهة الشرق الجزائري عندما نشاهد فرنسيا نشير اليه بكلمة الرومي المستدمر ولا يكلمه احد ولا يقترب منه احد هذه هي الفوارق بين الشرق والغرب الشرق المقاوم المتمرد على فرنسا واذنابها والغرب الخاضع والخانع والراكع والساجد والعابد لفرنسا والدليل على كلامي هذا عندما حكم الجزائر رؤساء من الشرق كانت الجزائر سيدة وكانت الجزائر الند للند مع فرنسا بينما عندما حكمت الجزائر من الغرب الفاسد صارت ذليلة حقيرة وصارت فرنساهي الامر والناهي وهي كل شيئ وصار الفاسد سمة البلاد واصبحت المخدرات بالاطنان والقناطير المقنطرة تغزونا كل يوم ومن اي مكان من جهة الغرب تلمسان بشار سيدهم بلعباس وتموسنت ووهران الكوكايين هذا دليل قاطع لا شك فيه فساد المنطقة ارضا وشعبا لاخير فيهم ولهذا اطرح السؤال كيف يمكن لجهة فاسدة مفسدة تريد هلاك البلاد طولا وعرضا الدوام في الحكم بطرق غير شرعية والاستلاء على مقدرات البلاد لخدمة اسيادهم الفرنسيين نحن الشرفاء ابناء نوفمبر نقول كلمتنا مدوية عالية سحقا لعملاء فرنسا الخونة وسحقا لكل خائن وسحقا لكل فاسد مفسد لعنة الله على كل فاسد شانهم شان قوم النبي صالح عليه السلام حيث وصفهم القران الكريم بالفاسدون وذكرهم في الاية ( وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الارض ولا يصلحون ) وهذا اكبر وصف لكل فاسد والسلام على من اتبع الهدى