في الواجهة

أنقرة عشرات القتلى والجرحى في هجوم بسيارة مفخخة

 

ارتفعت الحصيلة المؤقتة للهجوم بسيارة مفخخة مساء الأحد قرب محطة حافلات في قلب العاصمة التركية انقرة، الى 34 قتيلا و125 جريحا، بحسب ما أعلن وزير الصحة التركي محمد مؤذن اوغلو.

وقال الوزير في تصريحات اثر اجتماع امني دعا له رئيس الوزراء احمد داود اوغلو: “قتل 30 شخصا في المكان واربعة في المستشفى”. وكانت حصيلة سابقة افادت عن مقتل 27 شخصا واصابة 75.

وجاء في بيان رسمي عن مكتب المحافظ، أنّ “الانفجار تسببت به سيارة مليئة بالمتفجرات قرب ساحة كيزيلاي” التي تعتبر شرياناً اقتصادياً رئيسياً ومركزاً للمواصلات وتقع على مقربة من منطقة السفارات في العاصمة التركية.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى ساحة كيزيلاي في وسط العاصمة التركية، حيث وقع الانفجار، بحسب القنوات الإخبارية التّركية. وأظهرت المشاهد التي بثّتها، حافلات محترقة وعدداً كبيراً من المسعفين ينقلون جرحى.

وأشار مسؤول أمني تركي كبير إلى أنّه “لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الانفجار”.

وأكّد مسؤول أمني آخر، أنّ صوت إطلاق نار سُمع بعد الانفجار في الوقت الذي هرعت فيه سيارات الإسعاف إلى المكان.

وقال شاهد من وكالة “رويترز”، إنّ الدّخان شوهد يتصاعد من منطقة الانفجار من على بعد 2.5 كيلومتر.

يأتي ذلك، بعد أقل من شهر على هجوم بسيارة ملغومة في وسط أنقرة، أسفر عن مقتل 29 شخصاً. وأعلن المقاتلون الأكراد مسؤوليتهم عن الهجوم حينذاك.

وقال وزير الداخلية التركي إفكان آلا إن السلطات ستكشف عن اسم المنظمة المسؤولة عن تفجير السيارة في أنقرة  فور انتهاء التحقيق الاثنين.

وأضاف الوزير: “أعتقد أن التحقيق سيكتمل غدا وستعلن النتائج.”

وشدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على أن “الهجمات لن تنال من الإصرار على مكافحة الإرهاب والدولة لن تتخلى عن حقها في الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها”.