الصحافة الجديدة في الواجهة

المليونير عيسيو أيوب يستنفر وسائل إعلام لنفي تورطه في قضية البوشي

العربي سفيان

لا تزال فضيحة كوكايين وهران تسبب ضغوطات لأثرياء البلاد ورجال المال والأعمال وكبار المسؤولين في الدولة، حيث دخل هؤلاء في نفق مظلم وتوتر غير مسبوق مع وسائل الإعلام خوفا من ذكر أسمائهم حتى وإن كان بالخطأ فهو غير مقبول، والعينة من المراهق الثري الشاب عيسيو صاحب الإستثمارات الضخمة ومالك لإحدى القنوات الخاصة الجزائرية حيث دخل هذا الأخير في حالة طوارئ قصوى وحرك الموالين له لتبييض صورته أمام الرأي العام وتأكيد وجوده بالعاصمة ، حيث إستغرب المتابعين لبعض المواقع الإخبارية نشر معلومات تفيد بتواجد المدعو عيسو في العاصمة وماهي أهمية الخبر إن كان هدفها تبييض صورته أمام الرأي العام فقط وتأكيد للجهات المكلفة بالتحقيق أنه متواجد بأرض الوطن وتفنيد بذلك هروبه