أحوال عربية

تصاعد احتمالات مواجهة عسكرية أمريكية ايرانية في الخليج

الاناضول
ــــــــــــــ
تعهد الجيش الأميركي، اليوم الخميس، بالحفاظ على حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد أن هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط.

وقال بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش، إنّ ” القوات البحرية الأمريكية والحلفاء الإقليميين جاهزون لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للبضائع حيثما يتيح القانون الدولي (في الخليج العربي)”، حسب قناة “الحرة” الأمريكية (رسمية).

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري اليوم الخميس إن قواته على استعداد لتنفيذ تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز وإنه إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية فلن يسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك.
ونسبت وكالة تنسيم للأنباء إلى جعفري قوله “نأمل أن تنفذ هذه الخطة التي تحدث عنها رئيسنا إذا اقتضت الضرورة… سنجعل العدو يدرك أنه إما أن يستخدم الجميع مضيق هرمز أو لا أحد (سيستخدمه)”.

وأمس، هدد “إسماعيل كوثري”، القيادي بالحرس الثوري الإيراني، بمنع مرور شحنات النفط عبر مضيق هرمز، إذا حظرت واشنطن صادرات بلاده منه.

يشار أن الرئيس حسن روحاني، أصدر تهدادات مشابهة، أشاد بها “قاسم سليماني”، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، أمس (الأربعاء)..

وتعليقًا على التهديدات الإيرانية، قال “سليماني” إن الفيلق “جاهز لتنفيذ الأوامر”، وفقا لتقارير إعلامية.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، الموقع عام 2015 بين طهران ومجموعة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى ألمانيا، والذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

كما أعلن ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، والشركات والكيانات التي تتعامل معها.