الحدث الجزائري

شكيب خليل برئ و عليه العودة الى الجزائر

 

 

 

 قرر زعيم حزب الأغلبية البرلمانية عمار سعداني  أن شكيب  خليل   وزير الطاقة الجزائري الأسبق بريء، وعندما يقرر  سعداني في الجزائر فإن الجميع يصمت .      دافع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني بقوة عن وزير الطاقة الاسبق شكيب خليل و المتهم الرئيسي في قضية “سوناطراك 2” ، مؤكدا انه “يتوجب عليه العودة إلى الجزائر لأن التهم المتابع بها باطلة والقضاء اسقط اسمه من المتابعة القضائية”.

وقال سعداني في كلمته التي ألقاها خلال لقاء حول الأحكام الدستورية بتعاضدية البناء بالجزائر العاصمة انه يتوجب على الدولة “ضرورة الصفح عن 4500 إطارا ظلموا في الجزائر من بينهم الوزير الأسبق شكيب خليل بسبب تقارير مغلوطة أنجزت حولهم أيام العشرية السوداء بالجزائر”، مضيفا أن “حزب جبهة التحرير الوطني لا يزال يطالب برد الإعتبار للإطارات التي زج بهم ظلما في السجون ظلما ايام العشرية السوداء وأن الجزائر خسرت الآلاف من الكفاءات والإطارات بسبب الظلم الذي مارسته بعض الأطراف”.

كما  فتح ذات المتحدث النار على المعارضة التي قال أن “دورها أصبح دورها مقتصرا على الفنادق و الصالونات فقط” ، داعيا إياها إلى الخروج من هذه الفنادق قائلا “اخرجوا من الفنادق وأعطونا دستوركم”، مؤكدا أن “المعارضة تخلت عن دورها الحقيقي المنوط بها في المساهمة في حل مشاكل البلاد التي تحتاج إلى رص الصفوف والابتعاد عن المزايدات والمحافظة على المكتسبات المحققة” .

واعتبر الامين العام للافلان أنه “آن الوقت لكي تنتهي سياسة التشيات”، مضيفا أنه “آن الوقت ليقول الناس الحق في هذه البلاد”وتابع سعداني قائلا: ” سياسة التشيات ماتنفعش في هذه البلاد وسياسة “القهوة حليب” لا تنفع أيضا اليوم لانها تكسر روح وارادة العمل”.