أحوال عربية

فلادمير بوتين جيشه في سوريا وعينه على ليبيا

 

 بعد أيام قليلة من زيارة   كبير الدبلوماسيين الروس للجزائر   تحدث الرئيس الروسي  فلادمير بوتين  مع الرئيس المصري   حول موضوع   الحرب على الإرهاب في ليبيا ،  بيان الكرملين أمس أكد أن الرئيس الروسي   تحدث  حول موضوع  مكافحة الإرهاب في سوريا ليبيا واليمن مع رئيس مصر الدولة المتاخمة لليبيا.       

 

 وحسب بيان  الكرملين  فقد اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي، أمس، على ضرورة مكافحة الإرهاب في سوريا وليبيا واليمن.

وذكر الكرملين، في بيان، أن بوتين والسيسي أكدا، في اتصال هاتفي بينهما، «ضرورة مواصلة الكفاح ضد الإرهابيين الدوليين، ليس في سوريا فحسب بل وفي ليبيا واليمن أيضا».

وأطلع بوتين نظيره المصري على سريان الهدنة في سوريا. وأوضح البيان أن «بوتين أحاط الرئيس المصري علماً بالجهود المبذولة في سياق تنفيذ بنود البيان المشترك الصادر عن روسيا والولايات المتحدة، اللتين تترأسان المجموعة الدولية لدعم سوريا، حول وقف الأعمال القتالية في هذا البلد اعتبارا من 27 شباط الماضي».

وشدد بوتين، بحسب البيان، على أن «تنفيذ شروط الهدنة يعتبر عاملا أساسيا لتهدئة الأوضاع داخل سوريا وتحسين الوضع الإنساني فيها»، فيما «أعطى السيسي تقييماً عالياً لهذه الخطوات، داعيا إلى إطلاق العملية السياسية للتسوية السورية تحت إشراف هيئة الأمم المتحدة بأسرع ما يمكن». واتفق الرئيسان على أن تواصل روسيا ومصر تعاونهما الوثيق في إطار المجموعة الدولية لدعم سوريا.

وتابع البيان «شدد الرئيسان على أهمية تهيئة الظروف الضرورية لاستئناف تحليق الطائرات الروسية وعودة السياحة الروسية إلى مصر». وبحث بوتين والسيسي «المسائل الملحة للعلاقات الروسية ـ المصرية»، وأعرب الطرفان عن «تصميمهما المشترك على مواصلة تطويرها في شتى المجالات، بما في ذلك في قطاعي الطاقة والتعاون العسكري التقني».