في الواجهة

مليون مؤيد مجند لدعم الرئيس بوتفليقة في بداية 2019 بقرار من …

رضوان رابح

ـــــــــــــ

  شدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير  الوطني  في لقاء بمناضلي حزبه أمس بقسنطينة  على ضرورة تجنيد  مليون مناضل  في حزب جبهة التحرير ،  لصالح الرئيس بوتفليقة ولد عباس اكد على أنه من الضروري رفع عدد المضالسن من 700  الف الآن إلى مليون وعل أن يكون هؤلاء جميعا مع رئيس الجمهورية الحالي .

  قال جمال  ولد عباس  إنه يخطط  لرفع عدد  مناضلي حزب  الآفالان  من  700  ألف مناضل موجودين حاليا على المستوى الوطني  الى  مليون مناضل مطلع سنة 2019، وأن يكون كل هؤلاء مجندون من أجل خدمة الوطن والصالح العام والمساهمة في تطبيق برنامج رئيس الجمهورية.

 الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس،  جدد التأكيد على قمية الإنجازات التي قام بها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، طيلة عشرين سنة كاملة. واعتبر خطوة توزيع أكثر من 50 ألف وحدة سكنية في ليلة واحدة بمثابة “أفضل دليل على ما قدم طيلة الفترة المذكورة”، مؤكدا بأن “الأفلان” يرشح الرئيس بوتفليقة لرئاسيات 2019.

 وبمناسة  انطلاق عملية الهيكلة الجديدة للحزب بفندق “الحسين” بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة،  أكد  ولد عباس أن “كل الشعب الجزائري بمختلف شرائحه ودون استثناء، يعترف بأن قرار المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتوزيع أكثر من 50 ألف سكن على محتاجيه يعد بمثابة الاستثناء على مستوى دولي”، مضيفا بأن “الإنجازات التي لم تقدر حتى الدول العظمى على القيام تحقيقها شارك فيها ورافقها حزب جبهة التحرير الوطني، خلال 20 سنة، خاصة بالنسبة للمكاسب الاجتماعية..”.

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • مليون شيات مليون منبطح مليون مستنفع مليون فواد وعلى رأسهم وفي مقدمتهم ولد عباس وبدوي وزير الداخلية وسعيداني وعمارة بن يونس وغول وكل هؤلاء المستفيدين لانهم يخافون لو يتغير النظام سيعرفون اماكنهم وهي السجون ان شاء الله مدى الحياة نهايتكم اقتربت ان شاء الله وما فيديو ليلى حداد ورسالة الاربعة عشر الا رسالة مبطنة لمن يعتبر وما زين العابدين التونسي ببعيد والجيش لا يحميكم ان تحرك الشارع ضدكم لان اول الضحايا هم عناصر الجيش