في الواجهة

سري للغاية … ماذا قال وزير الداخلية في اجتماع مغلق خصص للاستثمار ؟

 العربي سفيان

ــــــــــــــــــــ

بأمر من أصحاب القرار في الجزائر ، تحرك وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، لأغعادة تحريك  ملف الاستثمار والعقار الصناعي  في الولايات الداخلية ، عبر تطهير العقار  وانشاء مناطق صناعية على مستوى المحلي  والكشف عنها والكسب من عائداتها في زمن التقشف، ولم يكشف بدوي في إجتماعه مع إطارته عن سر السرعة في تحريك هذا الملف الذي ظل في رفوف المسؤولين المتعاقبين على الحكومة

وقال بدوي خلال إجتماع مغلق  أنه يجب  وضع ميكانزمات عملية، لمتابعة مدى تقدم إنشاء المناطق الصناعية عبر مختلف ولايات الوطن بالتنسيق مع كل الجهات

وحسب ما تم الكشف عنه ” للجزائرية للأخبار”، في كواليس هذا الإجتماع فإن بدوي أشار إلى   الحالة المالية والإقتصادية التي تمر بها البلاد وضرورة الخروج من الرؤية الإستعجالية للنمو عن طريق موازنة الدولة إلى الرؤية الذكية المبنية على حفز رأس المال الوطني في القطاعات الراكدة وذلك من خلال رؤية بعيدة المدى  وأدوات أكثر تطورا ومنها المدن الإقتصادية

 الولايات تلقت أوامر حسب مصادرنا بالتحقيق  حول  العقار الصناعي غير المستغل، وتلقى رؤساء المناطق الصناعية، تعليمة ، تفيد بضمان التسهيلات اللازمة والتكفل التام بلجان التحقيق التي جابت  كافة الولايات للوقف على جميع المعطيات الخاصة بالعقار الصناعي غير المستغل

وحسب ما قال بدوي في تلميحاته فإن أهمية هذا الملف ومدى الفائدته على الخزينة العمومية هو سبب برمجته في هذه الفترة بالذات، حيث أكد مسؤول الداخلية أن  تلعب مناطق النشاطات المصغرة دورا كبيرا لخلق ديناميكية إقتصادية على المستوى المحلي من خلال فتح المجال أمام حاملي المشاريع الصغيرة لاسيما فئة الشباب والوصول إلى خلق شبكة وطنية للمؤسسات الصغيرة و الصغيرة جدا