الجزائر من الداخل

وزير التشغيل مراد زمالي يتهم الإتحادية الدولية للنقابات بمحاولة المساس بإستقرار البلاد

 

العربي سفيان

ــــــــــــــــ

إتهم وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي بعض  الدول و جهات أنها  تمول و تستغل بعض النقابيين لضرب إستقرار الجزائر

رد مراد زمالي عن تقرير   الإتحادية الدولية للنقابات التي صنفت  مناخ الشغل في الجزائر في خانة الأسوأ بإتهماها بأنها تستغل  من طرف بعض الجهات لضرب إستقرار الجزائر

وأضاف زمالي أن لجزائر فطنة و ستتخذ إجراءات ضد محاولة المساس باستقرار الجزائر و رفضنا دخول لجنة التحقيق الدولية كونها تهدف لتحقيق أغراض سياسية

وأكد ذات التقرير أن العمال في الجزائر يعملون في ظروف غير لائقة  وكذا الممارسات المنتهجة لكبح الحريات النقابيةوالعمالية، تضع البلاد في طليعة 10 بلدان الموفرة لأسوأ أماكن العمل في العالم

وتظهر نتائج مؤشر حقوق العمّال العالمي للعام 2018 أن الجزائر حلت بالمرتبةالأولى ضمن قائمة 10 بلدان الأسوأ للعمل في العالم، متحصلة على تصنيف 5 لفئة  إنعدام الضمانات على الحقوق بالنسبة للعمال

و يعيش الألاف من العمال بمؤسسات خاصة على مستوى العاصمة حالة من الإحتقان وعدم الإهتمام المسؤولين بهم، حيث يقوم أرباب هذه المؤسسات المترامية بين الأحياء على غرار مؤسسات صناعة الجافيل ، والمواد الغذائية، المثلجات، وغيرها بتهديد الموظفين بالطرد في حال رفضهم العمل بأجري متدني وبدون تأمين إجتماعي وغياب التام للحقوق ، مما يجبر على الموظفين بالعمل لإعالة عائلاتهم