أمن وإستراتيجية

نقلت 80 منها إلى تركيا أمريكا قد تلجأ للقنبلة النووية في سوريا

 

 الحرب السورية  قد تنزلق إلى  سيناريو  يوم القيامة ،  هذا ما كشفه   موقع أمريكي متخصص في الشؤون  الدفاعية والإستراتيجية   الموقع قال  إن أمريكا تخزن 80 قنبلة نووية في قاعدة جوية  في تركيا .

 حذّر موقع “فيترانس توداي” الأمريكي من غزو بري محتمل لسوريا يكون في مارس الجاري، قد يتم فيه استخدام قنابل نووية أمريكية من قبل تركيا.

 وقد يتفاجيء البعض من امتلاك تركيا قنابل نووية، لكن الموقع العسكري أكد أنه بالفعل تخزّن أمريكا 80 قنبلة نووية “بي 61” في قاعدة “انجرليك” التركية، وهي قنبلة محدودة الأثر، لكنها أكثر دقة وقدرة على اقتناص أهداف على بعد 50 كم، كما سبق أن استخدم الرئيس التركي أسلحة كيميائية ونفّذ هجمات بيولوجية ضد الأكراد في سوريا.

 ويشير الموقع الأمريكي إلى أن الأمر يستدعي الخطورة، حيث لم يعد خافياً على أحد مناورات “رعد الشمال” وهي الأكبر في التاريخ، حيث يشارك فيها أكثر 350 ألف جندي، و2.540 مقاتلة، و20 ألف دبابة، و460 مروحية على الحدود العراقية، والسورية أيضاً، ويخشى بعض المحللين من أن تلك المناورات الضخمة قد تكون في الواقع استعدادات لغزو بري وشيك لسوريا يبدأ في مارس الجاري بحسب تلميحات بعض المسؤولين السعوديين وحلفائهم.

 وكشفت الصحيفة أن قوات خاصة سعودية تلقت تدريبات من قبل عسكريين إسرائيليين لحماية قاعدة “انجرليك”، والتي يتواجد بها القنابل النووية الأمريكية، كما أرسلت السعودية طائرات اف 16 المتطورة التي بإمكانها حمل تلك القنابل، وتبعد القاعدة التركية 170 كم فقط عن حلب شمال سوريا,.

  ولفت الموقع الأمريكي إلى أن عدد من المسؤولين العسكريين السعوديين قاموا بزيارة سرية غير رسمية للكيان الصهيوني، وأعربوا عن مخاوفهم من امتلاك إيران قنابل نووية، وهي العدو المشترك للدول السنية والدولة العبرية، وأشاد وقتها وزير الدفاع الإسرائيلي “أشتون كارتر”، تعقيباً على تلك الزيارة بالعلاقات مع الحلفاء العرب والخليجيين، كما أكد وجود إشارات من مساعي الدول السنية امتلاك قنابل نووية رداً على إيران.