ولايات ومراسلون

التلاعب بالاراضي المملوكة للدولة ينتقل من العاصمة إلى قسنطينة

 العربي سفيان

ــــــــــــــ

 انتقلت عدوى  التلاعب بالاراضي المملوكة للدولة  من العاصمة إلى قسنطينة ، حالات  منح قطع الأراضي بطرق ملتوية للخواص  التي شهدتها العاصمة  في الاشهر الماضية  انتقلت  إلى  عاصمة الجسور المعلقة قسنطينة، حيث إحتج سكان المدينة الجديدة علي منجلي ضد قرار الولاية القاضي بتسليم قطعة أرضية كانت مخصصة لإنشاء مرافق لفائدة السكان لأحد الخواص لبناء عليه مشروع خاص يتمثل في مجمع مدرسي ، وطالب السكان بتوقيف هذا القرار واعادة الأرض لسكان المنطقة ،

ودعا  السكان من رئيس الجمهورية شخصيا بالتدخل العاجل وتوقيف التجاوزات التي يشنها مسؤولين بولاية قسنطينة

والمثير للإسغراب أن بعض الجهات المجهولة في عدد من ولايات الوطن تحاول الإستحواذ على الاراضي الفلاحية  تحت غطاء تحويل هذه الاراضي الى المنفعة العامة، حيث سيتحصل المقاولين على ميزانية ضخمة لبناء هذه المساكن في الاراضي الفلاحية بالإضافة إلى ملاحق أخرى على غرار المحلات الكبرى ، فمن المستفيد من هذا المشاريع  الضخمة وهل سيتدخل رئيس الجمهورية لتوقيف هذه المهزلة