جواسيس في الواجهة

   من هم رجال  الثقة  بالنسبة للرئيس بوتفليقة !

Algerian President Abdelaziz Bouteflika meets with the French prime minister at his residence during an official visit on April 10, 2016 in Zeralda, a suburb of the capital Algiers. / AFP PHOTO / Eric FEFERBERG

مرابط محمد

ـــــــــــــــ

يعتقد  بعض المهتمين  بشؤون الجهاز التنفيذي والسياسي  في الجزائر  أن رجال ثقة الرئيس  بوتفليقة هم  وزير  الداخلية  نور الدين بدوي ،  مع وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، وإن كان  الأمر كذلك بالنسبة للثاني فإن الأول ونعني به الوزير نور الدين بدوي  ليس على نفس  مستوى القرب  من الرئيس،  لأنه  غير مسموح له بالوصول إلى  ما  يسمى المركز العصبي للدولة  اين تطبخ  القرارات المهمة ،  وبينما يوصف نور الدين بدوي بأنه علبة  البريد فإن ساعي البريد الحقيقي  في الحكومة كما يوصف  هو  الطيب لوح  وزير العدل، لكن المفاجئة الحقيقية بالنسبة للبعض  تكمن في درجة القرب الواضحة  الآن  بين الرئاسة  ومدير عام مجموعة سوناطراك  عبد المومن  ولد قدور الذي بات يضطلع بمهام  تتجاوز كونه مدير شركة كبرى، الأحداث  أثبتت  أن  عبد المومن ولد قدور  يحظى  الآن  ليس بالثقة فقط بل وببطاقة مرور تسمح  له  باتخاذ قرارات مهمة بصورة مباشرة ،  وهذا ما أكده  المديرؤ الأسبق  لشركة سوناطراك عبد المجيد  عطار  الذي قال في لقاء عبر تلفزيون  بير تي في إنه لا أحد  من مديري  سوناطراك  السابقين حظي  بهذه الحرية في اتخاذ القرار، الوزير الأسبق قال كلامه هذا بمناسبة نقاش   حول صفقة شراء سوناطراك  لمصفاة النفط ، ولا يجب أن ننسى هنا الرجل الأكثر قربا من الرئيس  الآن  و يتعلق الأمر بالوزير الاسبق للعدل الطيب لوح الذي  يعمل في رئاسة الجمهورية  منذ مدة ويحظى بثقة كبيرة  لدى الرئيس لدرجة أن الوزير الأول أحمد أويحي تلقى الكثير من القرارات  المهمة  بواسطة الطيب لوح .