في الواجهة

هل لفق اعوان الجنرال توفيق تهمة الخيانة لمدير سوناطراك فعلا ؟

لراس حبيب

ـــــــــــــــ

اتهم  مدير عام  سوناطراك  عبد المؤمن ولد قدور  في حوار مطول مع يومية  لوكوتيديان دوران  نشر أمس،  مديرية  الإستعلامات  والأمن السابقة DRS   بـ ” تلفيق”  تهمة  التجسس ضده،  في قضية ادانته بالتخابر مع جهة أجنبية عام 2007 ، حيث ادين في القضية من محكمة البليدة العسكرية ، وقال عبد المومن ولد قدور  إن اتهامه بالتخابر  أو تسليم وثائق سرية لجهة أجنبية ، تم في اطار عملية استهداف  شكيب خليل وزير  الطاقة  الاسبق  من قبل الجنرال  توفيق، وهي الرواية التي نقلتها صحيفة الخبر المقربة من الرئاسة مباشرة عقب تعيين ولد قدور في منصب مدير عام سوناطراك في عام 2017،   واشار  ولد قدور  في  حوار مع يومية وهران  الصادرة بالفرنسية  إلى  أن القضية كانت مفبركة بدليل  أنه قضى 20 من اصل 30  شهرا مدة المحكومية التي نطقت بها محكمة البليدة القضائية، واشار أيضا إلى  أن الإفراج عنه تم بدون صدور قرار أو حكم قضائي جديد،  و أشار  ولد قدور  إلى أن  القضية  كلها كانت في اطار تصفية حساب  فقط بين الجنرال توفيق  و  الوزير الاسبق