ولايات ومراسلون

أطفال غليزان يحتفلون بيومهم العالمي وسط الإستغلال البشع للفئة الضعيفة 

 تزداد ظاهرة إستغلال الأطفال من قبل التجار وأصحاب المحلات خاصةً في شهر رمضان و دخول عطلة الصيف ، بحيث يعكف الأطفال لمساعدة عائلاتهم من خلال مباشرة أعمال تكون في بعض الأحيان شاقة لا تتناسب وسن الطفل  دون ال16 عامًا ، فمقارنةً والسنة الفارطة و في ظل بوادر الأزمة الإقتصادية التي طالت الأسرة عمومًا تضاعفت نسبة العمالة للأطفال وبأجور زهيدة ، وقد تؤكد مصالح التربية إرتفاع  نسبة التسرب المدرسي في أوساط تلاميذ الطور الثانوي ، وبالتالي توجههم نحو العمل في ظل إنعدام سياسة الإحتواء لفائدة التكوين المهني