أخبار هبنقة

رابح ماجر يستعير كلمات من قاموس نور الدين بدوي …. وهذه هي نتيجة تخلاط ولد علي وانيس رحماني في كرة القدم

عبد الرحمن ابراهيمي

ـــــــــــــــ

ما يثير الإنتباه في كرة القدم الجزائرية  أنها باتت تتنفس  بأنوف السياسيين،  رابح ماجر مدرب المنتخب الوطني  واللاعب المميز ،  يحصل على قطعة  أرض من مصالح ولاية  الجزائر ،  في صفقة  مثيرة للجدل،  السؤال  هو ماذا يتوقع الجزائريون  من مدرب كرة قدم ” بزناس ” ، يبحث عن الحصول على ارض من أجل البزنسة بدل من ممارسة  مهمته، وتتوالى  بعدها  نكسات الفريق الوطني  في مقابلات ودية بلغت حد أن   منتخب  كرو القدم لدولة  الراس الأخضر  المتواضع  يمرمط  بكرامة زملاء رياض محرز  الارض ،  ويقول  بعدها مدرب الفريق الوطني في تصريح غريب  ” لن استقيل لأن استقالتي ستدخل الفريق الوطني  في  أزمة ” ،  سبحان الله رابح ماجر الذي يستفيد من  ارض من مصالح ولاية  الجزائر  التابعة للوزير نور الدين بدوي يستعير كلمات  من قاموس وزير الداخلية  نور الدين بدوي نفسه  الذي خوف  وارعب  وحذر  الجزائريين من يوم قيامة في حال رفضهم المشاركة  في الانتخابات  التشريعية  في ماي 2017 ، نور الدين بدوي وزير الداخلية  الذي  يستخسر  في الشعب الجزائري  نعمة الأمن  التي يعيشها،  ويقولها  قبل أكثر من سنة بشكل واضح  إما  المشاركة في الانتخابات أو الفوضى  والحرب ، ثم يأتي  رابح ماجر  لكي  يقول للجزائريين، إما  بقائي  في منصب مدير الفريق  الوطني  أو الفوضى والأزمة في كرة القدم الجزائرية .

الغريب أكثر  اليوم هو  ما شاهدته وشاهده الجزائريون في البلاتو  التحليلي  على قناة  انيس رحماني ، البلاتوا خصص لتحليل مقابلة الجزائر الراس الأخضر وبدأ المذيع في انتقاد  المدرب الوطني  رابح ماجر  مع ضيوفه لكنه في كل مرة كان يحاول بذكاء حرف النقاش وابعاد الحديث  عن اتهام  صاحب فكرة  جلب رابح ماجر  للفريق الوطني رئيس الفاف خير الدين زطشي الذي  عين في مننصبه أو انتخب  بمؤامرة من أنيس رحماني  ووزير  الشباب والرياضة  السابق  الهادي  ولد علي،  من الطبيعي  عندما يوكل الأمر لغير أهله في الرياضة  وفي الاعلام  أن نشاهد  مثل هذه  الصور الكاريكاتورية .