المغرب الكبير

"بوكو حرام" تستعين بصناديق القمامة لقتل المدنيين

ووقع الانفجار على بعد 600 متر من ثكنة عسكرية وجاء في أعقاب سلسلة من التفجيرات شهدتها المدينة نفذتها جماعة بوكو حرام المتشددة التي قتلت نحو 80 شخصا خلال الأيام القليلة الماضية، عقب تنصيب الرئيس الجدي.
 
وقال مصدر في مستشفى محلي لوكالة أنباء “رويترز”: “نقل من الموقع إلى المستشفى 33 شخصا أصيبوا بدرجات مختلفة”، وذكر أنه تم نقل جثتي القتيلين.
 
وتعهد الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري الذي زار النيجر ليجري مباحثات مع نظيره بشأن الخطر الذي تشكله “بوكو حرام” بإلحاق الهزيمة بالجماعة المتشددة.
 
وكان بخاري قد قال في حفل تنصيبه يوم الجمعة الماضي، إنه سيسحق “بوكو حرام” وينقل مركز قيادة العمليات العسكرية من العاصمة أبوجا إلى مايدوجوري التي تستهدفها الجماعة.
 
وساعدت قوات من تشاد والنيجر والكاميرون القوات المسلحة النيجيرية في طرد المتمردين الذين سيطروا في بداية العام على مساحات واسعة من البلاد بحجم مساحة بلجيكا.
 
ويعلق الشعب النيجيري آمالا كبيرة على بخاري لانتشال بلدهم من السقوط في قبضة “بوكو حرام”، حيث تعد “بوكو حرام” أبرز التحديات التي تواجه بخاري الذي حصل على أعلى الأصوات من ولاية بورنو معقل الجماعة المتشددة.