مجتمع

حصري .. الجزائرية للأخبار…القصة الكاملة لجريمة قتل شاب عشريني في ثامن يوم رمضان ببوفاريك

 

 

العربي سفيان

ـــــــــــــــــــ

كشفت،  مصادر أمنية لها علاقة بالتحقيق في قضية جريمة القتل التي راح ضحيتها شاب يدعى عاشور العشريني من ولاية البليدة في اليوم الثامن من شهر رمضان الكريم، أن الضحية إنتقل من حي الذي يقطن فيه إلى منطقة بوفاريك قبل ساعة تقريبا من موعد الإفطار وهذا من أجل أن يزود سيارته بمادة الوقود، ولكن إلتقى الضحية المغدور بغريمه الذي دخل معه في ملاسنات حادة بسبب أحقيته في المرور قبله وراح الجاني يشتمه الذي يقطن بولاية عين الدفلى، وأكثر من هذا وفي لحظة غضب نزل من سيارته مسرعا ليطعن الضحية طعنة قاتلة على مستوى القلب والثانية في منطقة أخرى من جسمه، وركب السيارة وكان رفقة أصدقائه ولاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة، وبعدما نزف الضحية الدم وصلت الحماية المدنية لنقله بعد إتصال المواطنين إلا أن الطعنتين سرعت بوفاته، وحسب ذات المصادر فإن الجاني لا يزال في حالة فرار لحد الساعة