الصحافة الجديدة ثقافة

انهيار اخلاقي في قناة دزائر تي في في شهر رمضان

 العربي سفيان

ــــــــــــــــ

تواصل قناة دزاير تيفي الخاصة المملوكة لرجل الأعمال علي حداد في حالة الانحدار  والانهيار  الأخلاقي  في شهر رمضان المعظم، وذلك بإستدعائها لأشباه  فنانين   ممنوعون من دخول البيوت الجزائرية خصوصا عند إجتماع العائلة بعد الإفطار أمام التلفاز، حيث بعد الشابة دليلة ووردة الشارلومنتي هاهي قناة دزاير تيفي تبحث الوصول للشهرة والقمة والريادة بأي طريقة كانت وذلك بتسجيل حصة كاميرا خفية مع مغني الملاهي والكباريهات فيصل المينيو، الذي تحدث بدون أن يستحي من المشاهد الجزائري أنه يشتغل بالملاهي الليلية ومعترفا ومتقبلا بذلك، وأكثر من ذلك تكلم عن التخنث بعدما إنتقد منشطة الحصة صباغة شعره ، وقال بعض المعلقين والمتابعين لمهازل القنوات الخاصة أن قناة دزاير المملوكة لرجل الأعمال علي حداد التي دخلت على الخط و إستعانت بفنانات الكباريهات منذ بداية الشهر رمضان في كاميرا مخفية لهذا الموسم ، حيث قرر  القايمون على  القناة  كسب الرهان والحصول على نسب مشاهدة عالية حتى وإن على حساب سمعة القناة ، وتشير مصادر  موقع الجزائرية  للأخبار  إن مالك القناة علي حداد   شدد على مسيري القناة التلفزيونية لرفع  نسب المشاهدة مهما كان الثمن .

و صنعت،  فنانات والفنانين  الكباريهات منذ بداية شهر رمضان الحدث بإطلالاتهم على القنوات التلفزيونية الخاصة وتحديدا بالكاميرات المخفية،، و ببساطة إستضافة خريجي الملاهي الليلية في قنوات الخاصة ليس بريء بل هو الإستعانة بهم لكسب الريادة خلال هذا الشهر ، وحتى وإن كانت هذه الفضائيات ستتلقى إنتقادات بالجملة ولكن في نفس الوقت ستحظى هذه البرامج بنسبة كبيرة من المتابعة وخصوصا على الصفحات الفايسبوكية التابعة لهذه القنوات، كما تم تسجيل الاف التعليقات والإهانات لمسؤولي هذه القنوات