المغرب الكبير

اجتماع مهم سيقرر مصير رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد

رشيد محمودي

ـــــــــــــ

تشير أغلب التوقعات في داخل تونس  إلى أن  نهاية  رئيس الحكومة  التونسي   يوسف الشاهج لم تعد قريبة بل ووشيكة، بسبب الخلاف  الذي انفجر بين  يوسف  الشاهد  ونجل الرئيس التونسي  الباجي قائد السبسي ، وبلغ حد انتقاد  يوسف  الشاهد علنا  لـ حافظ قائد السبسي  ابن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي،  و كشفت تسريبات اعلامية نشرت اليوم في صحف تونسية أن لقاءا   مهما   سيعقد في قصر قرطاج بين الرئيس التونسي  وزعيم حركة النهضة  راشد الغنوشي، لبحث  مصير حكومة  الشاهد، في ظل تقارير  تؤكد  مساندة  حركة  النهضة  لـ يوسف الشاهد، وتشير  تسريبات متداولة في تونس  إلى أن  رئيس   الحكومة  التونسي يوسف  الشاهد   عانى من تسلط وتدخل ابن الرئيس التونسي، في أمور التسيير اليومي للوزارات  وهو   ما دفع  يوسف الشاهد رئيس الحكومة  لإلقاء الكلمة التي توجه بها الى الشعب التونسي وهاجم من خلالها حافظ قائد السبسي المدير التنفيذي لنداء تونس وابن الرئيس وإتهمه بتدمير الحزب ومحاولة ضرب الدولة لحماية الفاسدين.