ولايات ومراسلون

مياه الأمطار تكشف سطحية الأشغال ….إجلاء عشرات الأشخاص بقوا داخل مركباتهم العالقة وسط السيول في الأغواط

شهدت معظم بلديات ولاية الأغواط، ليلة أمس، تساقط أمطار غزيرة سرعان ما تحولت إلى فيضانات وسيول عارمة غمرت مياهها شبكة الطرقات في مختلف أحياء عاصمة الولاية، ما تسببت في شل حركة المرور وغمر المياه المحملة بالأوحال لعديد المركبات، و تسجيل خسائر فادحة بين المزارعين والفلاحين بعدة مناطق من الولاية خاصة تلك التي تقع على حواف الوديان والجداول والشعاب، فضلا عن بقاء عشرات الأشخاص محصورين داخل سياراتهم ومركباتهم العالقة وسط المياه والأوحال.
و استدعى الوضع دخول مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية وكذا سلطات البلدية في حالة استنفار قصوى قبل التراويح وإلى غاية ساعة متأخرة من الليل، أين تم تسخير جميع الإمكانيات المادية والبشرية لإنقاذ الأشخاص المحصورين في مركباتهم العالقة وسط الأوحال والمياه، وكذا إعادة فتح الطرقات وتسهيل حركة المرور بالمدخل الرئيسي للبلدية بعد توقف الحركة لساعات بسبب غمر المياه لمعظم أجزاء الطريق، ما دفع بأصحاب المركبات إلى التريث والتوقف في طوابير طويلة في انتظار  إعادة فتح الطرقات وتصريف مياه الأودية الهائجة، خصوصا على مستوى الطرق الوطنة رقم 14، 23 و01 اللذين شهدت بعض محاورهم انسدادا وتوقفا في حركية المرور بسبب ارتفاع منسوب مياه الشعاب والأودية وغمرها لهذه الطرقات وتجمع السيول المحملة بالأوحال على مستوى بعض الجسر، بعد ارتفاع منسوب المياه.
و أفادت مصالح الحماية المدنية إلى دخول وحداتها في حالة استنفار قصوى، حيث تم تجنيد إمكانيات الوحدة الرئيسية وعدد من الوحدة الثانوية على غرار قلتة سيدي سعد، بالنظر إلى ارتفاع منسوب مياه الوادي التي حصرت سيارة على متنها 03 أشخاص، ما تسبب في بقاء أصحاب المركبة و عدد من المسافرين عالقين لحين تدخل أعوان الوحدة الثانوية لإجلائهم حيث واصلوا طريقهم بسلام، كما فتح ذات الأعوان الطريق أمام المسافرين بعد توقف حركة المرور و تخوفهم من خوض المغامرة، والتنقل عبر الطرقات التي غمرتها المياه، و ذلك بعد جرف السيول مساحات شاسعة من الأراضي الفلاحية وإتلاف محاصيل تعد بالأطنان، ما استدعى تدخل مصالح الحماية المدنية وعشرات المواطنين لإنقاذ رؤوس الماشية التي كادت أن تتيه بسبب حالة الهلع والارتباك.
كما تمكن عناصر الحماية المدنية من إنقاذ و إجلاء عشرات الأشخاص بينهم أطفال ونساء وأشخاص كانوا في حالة صدمة على مستوى الطريق الولائية والولائية، وإجلاء 03 أشخاص آخرين بعد أن علقت مركباتهم وسط الأوحال و المياه المتحجرة ببلديات كل من الحاج المشري والبيضاء، ونقل أشخاص أصيبوا بصدمة إلى مستشفى كل من آفلو والأغواط.
الأمطار التي دام هطولها أكثر من ساعة هددت المباني القديمة وتسربت مياهها من الأسقف وغمرت العديد من المنازل التي تسربت إليها بسبب انسداد قنوات تصريف مياه الأمطار، ما أكد أن جل هذه المشاريع فاشلة استنزفت أموال عمومية طائلة…غانم ص