الجزائر من الداخل

200 تاجر فقط عدلوا سجلاتهم التجارية لتغيير نشاطاتهم في رمضان

العربي سفيان

ـــــــــــ

تحصلت ” الجزائرية للأخبار”، على معلومات من المركز الوطني للسجل التجاري بالعاصمة تفيد عن تسجيل 200 تاجر على مستوى الوطني قاموا بتغيير سجلاتهم من أجل تنويع أو تغيير نشاطاتهم التجارية   خلال شهر رمضان المبارك، ويبقى هذا الرقم ضئيل بشكل كبير حيث يؤكد أن معظم التجار سيتعرضون لعقوبات من وزارة التجارة في حال تم مواجهتهم بنشاط غير نشاطهم المسجل في السجل خلال هذا الشهر

وسجلت ، ”الجزائرية للأخبار” ، تغيير غير مسبوق لنشاطات المحلات خلال اليومين الأخيرين من شهر شعبان، وينتظر العديد من الشباب البطال رمضان لممارسة النشاط التجاري، إذ نجدهم يستأجرون محلات يزاولون فيها نشاطهم الموسمي،   بينما فضل بعض الباعة تغيير نشاطهم من بيتزيريا أو فاست فود و من بيع الملابس والأواني  إلى إعداد البوراك والبريك
ورغم أن القانون واضح، وتغيير النشاط بطريقة عشوائية يكلف صاحب المحل الغلق والمتابعة القضائية، إلا أن التجار يضربون بتعليمات وزارة التجارة عرض الحائط، وفي هذا الصدد حذرت مديريات التجارة على مستوى الوطني ، التجار الذين يقومون بتغيير نشاطهم خلال شهر رمضان بالمتابعة  قضائيا وسيتم غلق محلاتهم