الجزائر من الداخل

سنوات الإرهاب والحرب الأهلية في المناهج و الكتب المدرسية

ليلى بلدي

ـــــــــــ

 

 قررت وزارة التربية  تدريس  أحداث  الحرب الأهلية  في الجزائر،  أو الماساة الوطنية  للتلاميذ،  من أجل ترسيخ قيمة  السلم والأمن , وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريط أمس،  قالت  أمس الاربعاء  ان أعضاء المجلس الوطني للبرامج قرروا فتح باب التفكير المعمّق حول إدراج أحداث العشرية السوداء في المقرر الدراسي، وهو ما يندرج في إطار إبراز معالم التسامح في تاريخ الجزائر، خاصة بعد تجربة أليمة لم تضمد إلى غاية اليوم كل الجراح التي سببتها.

  وفي  اطار ملتقى وطني حول ثقافة السلام والعيش  في  شخصية الأمير  عبد القادر  أكدت الوزيرة أن  المؤسسة التربوية تقع على عاتقها مهمة بناء الأجيال القادمة على مبادئ التعايش في سلم لبناء ثقافة السلام، لذلك وجب حاليا التفكير في إدراج أحداث الحقبة الأليمة التي مرت بها الجزائر خلال الأزمة السياسية والأمنية الدامية، بشرط أن يكون التفكير عميقا من الناحية البيداغوجية لإبراز الكفاح الذي خاضه  الجزائريون لضمان العيش في أمن وسلام.