الجزائر من الداخل

حتى الوزراء وولاة الجمهورية ممنوعون من دخول هذه المواقع بأمر من الحكومة

لراس  حبيب 

ــــــ

تضمنت  تعليمة   مؤشرة بعبارة سري للغاية  موجهة  إلى قيادات الشرطة  من رؤساء أمن ولايات و مسؤولي  درك وطني ،  الاجراءات  العملية  لضمان  نزاهة وشفافية  امتحان شهادة الباكالوريا ، وحسب نص التعليمة  المشتركة بين  وزيرة  التربية  والمديرية العامة للأمن  الوطني و قيادة الدرك الوطني تبعا لإجتماع عقد  في  بداية شهر  ماي 2018 ،  فإنه لا يجوز السماح لأي  شخص مهما كان موقعه التنفيذي  ومهما كانت مسؤولياته  حتى لوكان وزيرا أو والي ولاية بدخول مراكز الإمتحان إلا بإذن رسمي  وشملت تعليمتان  في شكل منشورين وزاريين حملا رقم 809  التي تضمنت  تنظيم امتحانات نهاية  السنة  والمنشور الوزاري  المشترك رقم 251 الصادر عن وزاريت التربية والداخلية  الذي  يتضمن الإجراءات  التنظيمية  والتحضيرية لامتحان الباكالوريا، على الإجراءت  المشددة المتعلقة  بتنظيم الدخول إلى مراكز الإمتحان  ومراكز التصحيح الخاص بشهادة الباكالوريا،  ورغم  أن التعليمات هذه  تبدوا عادية ، ويمكن تفسيرها  انها جزء  من مخطط عام  لتنظيم الشاهادة التعليمية  الأهم في الجزائر،  إلا  أنها  تؤكد على جدية السلطة في منع وقوع   فضيحة باكالوريا جديدة .