ولايات ومراسلون

الأغواط ـ سكان حاسي الدلاعة يطالبون بإتمام إنجاز مشروع الوحدة الثانوية للحماية المدنية

 

لم يجد سكان حاسي الدلاعة الواقعة على بعد 125 كلم جنوب غرب الأغواط تفسيرا لتوقف إنجاز الوحدة الثانوية للحماية المدنية الذي انطلقت الأشغال به في سبتمبر 2013 ومنذ ذلك الحين والأشغال به تجري بسرعة السلحفاة، ليتوقف تماما عند بلوغه نسبة 60% من الأنجاز.

تعد الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالنسبة لسكان حاسي الدلاعة حلما يراودهم منذ عشرات السنين خاصة مع تزايد عدد السيارات وارتفاع عدد حوادث المرور التي تحدث على محاور الطرقات التي تربطها بالطريق الوطني رقم 01 أو التي تربطها بقصر الحيران من خلال الطريق الولائي رقم 133 مسافة 70 كلم وهي نفس المسافة التي تربط بينها وبين المدينة الجديدة بليل، حيث أن تدخل وحدتيهما الثانويتين بقصر الحيران وبليل تستغرق ساعة كاملة للوصول، وهو وقت قد لا يكون كافيا لإنقاذ مريض أو جريح، لذا يطالب سكان حاسي الدلاعة والي ولاية الأغواط أحمد مقلاتي بالتدخل العاجل من أجل بعث إنجاز هذا المشروع الذي تجاوز الآجال المحددة له بكثيرغانم ص