ولايات ومراسلون

الحماية المدنية تكون أطفال المدارس في الأغواط

يواصل أعوان الحماية المدنية بالأغواط حملتهم الإعلامية والتحسيسية، للوقاية من حرائق الغابات، التسمم الغذائي والعقربي، الغرق في المجمعات المائية وحوادث المرور هذه الأيام التي دعت لها المديرية العامة للحماية المدنية.

القافلة التحسيسية حطت الرحال نهاية الأسبوع المنصرم بمدرسة 18 فيفري ببلدية بن ناصر بن شهرة، حيث لوحظ انسجام وتجاوب كبيرين بين الأعوان المسخرين من قبل الوحدة الثانوية للحماية المدنية بقصر الحيران وأستاذات وتلاميذ المدرسة، فبعد العرض النظري لمختلف المخاطر التي تترتب عن فصل الصيف من حرائق وحشرات طائرة وأخرى زاحفة وتسممات غذائية وحشرية والسباحة في الأماكن غير الآمنة وغير المحروسة كالبرك وأحواض البساتين.

المنظمون على الرغم من كونهم رجال ميدان إلا أنهم استطاعوا توصيل معلوماتهم بكل ارتياح لاسيما الدروس التطبيقية التي تم من خلالها عرض الوسائل والإمكانات التي تتوفر عليها سيارة الإسعاف، إضافة إلى الدروس النظرية والتطبيقية في كيفية تقديم الإسعافات الأولية، التي التف حولها التلاميذ وأستاذاتهم للاطلاع عن احترافية ذات الأعوان في كيفيات الإجلاء والإنقاذ.

اليوم التحسيسي لقي استحسانا كبيرا لدى الجماعة التربوية من إدارة وأساتذة ومتعلمين، وكذا المنتخبين المحليين وأولياء التلاميذ الذين حضر ممثلون عنهم، تمحور البرنامج حول السباحة في المجمعات والبرك المائية والسدود إضافة إلى الوقاية من حرائق الغابات والمحاصيل، والتسمم العقربي والغذائي وحوادث المرور، وهذا من أجل التحضير لموسم العطلة الصيفية والاصطياف والاستجمام.

الحملة التحسيسية تدوم بين 07 و23 ماي الجاري، يليها تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى كل وحدات الحماية المدنية، بإقامة معارض لمختلف عتاد التدخل وجملة الإحصائيات المسجلة فيما يخص الغرق في المجمعات المائية، وحرائق المحاصيل والغابات إضافة إلى حوادث المرور، تهدف العملية إلى الحد والتقليل من الأخطار، بغية تجنب وقوع خسائر بشريةغانم ص