جواسيس

بوتفليقة غير راضي عن عبد القادر زوخ والسبب هو

ليلى بلدي

ـــــــــــ

كشف جاسوسنا  من كواليس ولاية  الجزائر  أن الرئيس  بوتفليقة  غير راضي عن والي ولاية  الجزائر، السبب لا يتعلق  بـ شبهات سوء تسيير  أو تأخر في ترحيل سكان القصدير، بل  في ” الزرناجية ” وافرق الفلكلور التي استقدمها  عبد القادر زوخ من عدة ولايات  إلى العاصمة  اثناء خرجة الرئيس بوتفليقة  الأولى في عام 2018 ، عندما دسن مسجد كتشاوة،  وقال جاسوسنا  من كاواليس  ولاية  الجزائر ،  إن الوالي عبد القادر زوخ  كان قد طلب  بشكل عاجل يوم الأحد  الماضي  من مديريات  الثقافة  في 4 ولايات  ارسال فرق  فلكلور،  وبدأت عملية التحضير ثم جاء ” فاكس ” من الرئاسة  إلى مكتب  الوالي يتضمن ” تعنيفا شديدا ،  ورفضا لاشراك اي فرق فلكلورية في الزيارة  التي كانت مبرمجة، أما السبب وعلى ما يبدوا فيتعلق  بكم  التعليقيات والسخرية  التي اثارها حضور فرق  زرناجية أثناء تدسين مسجد كتشاوة   وهو  الأمر  الذي تسبب   في الكثير  من الحرج  للرئاسة .