مجتمع

ثاني حكم بالإعدام في حق شرطي جزائري في غضون اقل من اسبوع

رابح رضوان

ــــــــــــ

قررت  محكمة  قالمة   شرق الجزائر  تسليط  العقوبة القصوى وهي الإعدام في حق  شرطي  متهم بقتل 3 اشخصا من اسرة واحدة،  بعد اقل من اسبوع من قرار محكمة جنايات بشار جنوب غرب الجزائر إدانة محافظ شرطة  بنفس العقوبة بعد  اتهامه بقتل ضابطة شرطة في أدرار  قبل 8  سنوات ، و

ففي نهاية  الأاسبوع الماضي قررت  محكمة بشار  جنوب غرب   الجزائر ادانة محافظ الشرطة وبالعقوبة القضوى وهي الإعدام بعد  اتهامه بذبح  ضابطة شرطة كانت تعمل معه في مصلحة الشرطة القضائية بأمن ولاية أدرار عام 2010 ،  بينما  قررت  محكمة الجنايات لمجلس قضاء ڨالمة، أمس  الإثنين ،  تسليط عقوبة الإعدام في حق شرطي بعد متابعته بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد والسرقة المقترنة بظروف العنف والليل والتسلّق ، في حق 03 ضحايا من عائلة واحدة، داخل الحي السكني بولحفة عبد المجيد بمدينة هيليوبوليس في ڨالمة ، ربيع السنة قبل الماضية .

 المحاكمة تواصلت   سبع ساعات كاملة، ووسط تعزيزات من الأمن والدرك الوطنيين ،داخل قاعة المحكمة الجنائية، كما حضر الجلسة الابتدائية أهالي لعائلتي الضحايا الثلاث ، إلى جانب أهالي المتهم . كما حضرت صور الضحية الأب وابنه معا في إطار حملتْه إحدى قريباتهما، فيما حملت أخريات من العائلة نفسها صورة الطفل وليد عبد الحي،المزهقة روحه والبالغ قيد حياته نحو05سنوات.