أحوال عربية

عشرات الشهداء ومئات الجرحى في مجزرة صهيونية اليوم بقطاع غزة

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-04-06 14:08:43Z | |

 

وكالات

ــــــــــ

  كما كان متوقعا  انتهت مسيرة العودة اليوم  بمجزرة  في قطاع غزة اسفرت عن مقتل ما  لا يقل عن 37  شهيدا و اصابة المئات  بجروح عدد كبير منهم في حال الخطر .

    استشهد 37 فلسطينيا الاثنين برصاص الجيش الاسرائيلي خلال المواجهات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل قبل ساعات من تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة في غزة في حصيلة جديدة، واتهمت الحكومة الفلسطينية اسرائيل بارتكاب “مذبحة رهيبة” في غزة.

واعلنت الوزارة في بيان صحافي عن سقوط “37شهيدا برصاص الاحتلال و اصابة 1693 بجروح مختلفة”، بينما يجري احتفال أمريكي-اسرئيلي في القدس بافتتاح السفارة الامريكية فيها.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة، في تصريح مقتضب وصل “الأناضول”، نسخة منه:” استشهاد 37 فلسطينيا، وإصابة  اكثر من 600 آخرين”.

وذكر القدرة أسماء 7 من الشهداء وهم: أنس حمدان قديح 21 عاما، مصعب يوسف أبو ليلة 28 عاما، عبيدة سالم فرحان 30 عاما، محمد أشرف أبو ستة 26 عاما، عز الدين موسى السماك 14 عاما، عز الدين ناهض العويطي 23 عاما، بلال أحمد ابو دقة 26 عاما، فيما لم يذكر اسمي آخر شهيدين.

ويتظاهر منذ الصباح، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، واحياء للذكرى الـ 70 للنكبة.

وتوافد آلاف الفلسطينيين، صباح اليوم، نحو المخيمات المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، للمشاركة في مسيرات “العودة وكسر الحصار”.

وأضافت المصادر أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي وحالات اختناق شديد، في مواجهات في مناطق متفرقة من أطراف شرق قطاع غزة.

وبحسب المصادر، فإن قوات إسرائيلية أطلقت قنابل غاز وأخرى حارقة بشكل مكثف باتجاه خيام العودة المقامة على بعد مئات الأمتار من السياج الفاصل.

وأضافت أن عشرات الشبان الفلسطينيين اجتازوا السياج الحدودي الفاصل شرق غزة، وأضرموا النار في إطارات سيارات في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 50 وإصابة أكثر من ثمانية آلاف آخرين بجروح وحالات اختناق منذ بدء مسيرة العودة الشعبية على أطراف قطاع غزة في 30 آذار/مارس الماضي.

ومن المتوقع أن تتصاعد حدة المواجهات خلال ساعات نهار اليوم في ظل دعوة الهيئة الوطنية لمسيرة العودة إلى أكبر تجمع شعبي اليوم على الأطراف الحدودية ضمن ما أسمته “يوم العبور”.

ومنذ صباح اليوم بدأ ألاف الفلسطينيين بالتوافد إلى المناطق الحدودية الشرقية عبر حافلات جرى تجهيزها في المفترقات والميادين العاملة.

وتتزامن تظاهرات اليوم مع إحياء الذكرى السبعين ليوم النكبة الفلسطينية والاحتفال بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس.

وتطالب احتجاجات مسيرة العودة في غزة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ 11 عاما.