ولايات ومراسلون

فضيحة …ولاية الجزائر تحول أرضية مسجد ومدرسة إلى مشروع إستثماري خاص

العربي سفيان

ـــــــــــــــــ

تحصلت ،  مستثمرة مجهولة ومقربة من ولاية الجزائر على  قطعة أرضية ببلدية الرغاية لتشييد مصنع للصناعات الدوائية بأمر من والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ، حيث أن هذه المساحة مخصصة لبناء مسجد ومدرسة لسكان حي  عميروش، ولكن تم التراجع عن هذه المشاريع لفائدة السكان وتم إستبداله بمشروع لمستثمرة مقربة   من مسؤولي ولاية الجزائر

ورفض السكان جملة وتفصيلا القرار الولائي وقاموا بالإحتجاج وطالبوا بالتدخل العاجل لوزير الداخلية نور الدين بدوي لتوقيف هذه التجاوزات التي يمارسها  والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ الذي حول مساحات العاصمة لملكية خاصة

  ويعيش ، سكان بلدية الرغاية بالعاصمة حقرة غير مسبوقة من طرف ولاية الجزائر حيث طالب المواطنين  من رئيس الجمهورية شخصيا بالتدخل العاجل وتوقيف التجاوزات التي يشنها والي ولاية الجزائر والإطارات الذين معه في حقهم، حيث تم الإستحواذ على قطع فلاحية مخصصة فاكهة العنب من أجل تخصيصها لبناء مساكن من مختلف الصيغ، وقال الضحايا وأصحاب هذه القطع الفلاحية أنه تم تغيير تصنيف هذه القطع من فلاحية إلى أراضي للبناء السكنات وتم الإستحواذ عليها بدون موافقة من أصحابها المستغلين لها الذين حولوها إلى جنة خضراء، والمثير للإسغراب أن بعض الجهات المجهولة في الولاية تحاول الإستحواذ على الاراضي الفلاحية بالقرب من هذه المستثمرة تحت غطاء تحويل هذه الاراضي الى المنفعة العامة، حيث سيتحصل المقاولين على ميزانية ضخمة لبناء هذه المساكن في الاراضي الفلاحية بالإضافة إلى ملاحق أخرى على غرار المحلات الكبرى ، فمن المستفيد من هذا المشروع الضخم وهل سيتدخل رئيس الجمهورية لتوقيف هذه المهزلة