جواسيس

قصة المرأة الحديدية التي أطاحت برئيس مجلس قضائي

ايمن خليل

ــــــــــــ

تدعي  سيدة  أعمال من ولاية  بالجنوب الجزائري  انها  صاحبة  الفضل  في  قرار انهاء مهام رئيس مجلس  قضائي، متهم  بالتعسف في استعمال سلطاته القانونية،  السيدة التي  تعرف بعلاقاتها المتشعبة  وتدعي  أنها عللا علاقة  مباشرة برئاسة  الجمهورية  كانت قد حاولت  قبل نحو سنتين   ارغام رئيس المجلس القضائي على  تسهيل عملية  الإفراج عن  أحد المتهمين في قضية جنائية  إلا أن صاحبنا رفض، فهددته  بأنها ستسعى  إلى الإطاحة به من منصبه  ويبدوا أن صاحبنا أخذ تهديد  المرأة الحديدية  على محمل الهزل،  وكانت النتيجة  أن  الرجل ازيح من منصبه،  ورغم أن  المرأة الحديدية  هذه تواصل الإدعاء  في المجالس الخاصة بأنها وراء انهاء مهام  رئيس المجلس  القضائي ،  إلا أن الظاهر  هو أن  هذا المسؤول دفع ثمن تعسفه في  تطبيق  القانون وأن الصدفة البحتة هي التي جمعت بين انهاء الهام وتهديد ووعيد  المرأة الحديدية .