أخبار هبنقة

10 بالمائة و 15 بالمائة و والي حطم الرقم القياسي ؟

عبد الحي بوشريط

ــــــــــــــــ

أنى الرئيس  بوتفليق قبل عدة سنوات مهام والي ولاية غربية  تنقل بين عدة ولايات في الوسط و الشرق  الوالي  الذي أنهيت مهامه ، كان متهما على نطاق واسع في أروقة  الإدارة  المحلية  اين عمل بتقاضي ” عمولات ” إلا أنه لا دليل  على هذه العمولات سوى الأملاك الضخمة التي يسيرها بناء هذا الوالي  المتقاعد  الآن، الرجل كان يلقب في  الولايات  التي أدارها  ومن بينها ولاية  الجلفة بلقب Monsieur 20%   اي  السيد 20  بالمائة، وحتى وإن لم  يثبت بالدليل  أن صاحبنا تقاضى  عمولات قيمتها 20  بالمائة عن مشاريع تم تجسيدها إلا أن  رائحة الوالي  اياه فاحت حتى دفعت الرئاسة  لطرده من منصبه  ولكن بعد  أن حطم  الرقم القياسي  الوطني،  فحتى اليوم  يوجد مسؤولون يحملون القاب  Monsieur 10% و    Monsieur 15%   إلا  أنه  لم  يثبت أن  أحدا من  المسؤولين محل الإشباه  بتقاضي عمولات ورشاوي  تقاضى ما نسبه 20 بالماءة،  في  ذات السياق  نجا والي  ولاية يحمل لقب مشابها من متابعات قضائية في 3 ولايات  عمل بها ويعتقد أنه  في قائمة الولاة الذين سيغادرون مواقع  المسؤولية  قريبا بعد أن ” أزكمت  رائحته الانوف “.