إقتصاد في الواجهة

السبب والسر الذي دفع طحكوت لتخفيض اسعار سياراته

 

كشف مصدر  مطلع  لموقع  الجزائرية  للأخبار أن تكدس سيارات مصنع هونداي تيارت في كل من  موقع تخوزين السيارات  الجاهزة في  فناء المصنع ، وفي  جزء من الميناء الجاف  في مدينة تيارات، وفي  وكالات البيع وفي موقع التخزين الرئيسي في الرغاية  بضواحي  العاصمة  التابعة لشركة سيما موتورز ، دفعت الشركة  لتخفيض الأسعار  من أجل  التخلص من العدد الضخم المكدس  من السيارات والمقدر بالآلاف الآن،  وكشف   عمال  من شركة  هونداي تيارات  أن  شاحنات نقل السيارات المصنوعة والتي كانت تصطف  يوميا قرب  مدخل  الشركة  في حي زعرورة ، يوميا من أجل نقل السيارات بغرض  بيعها  اختفت  تماما تقريبا، وبينما كان المصنع يستقبل  حسب عمال ما معدله 20 شاحنة  يوميا  تقلص العدد  إلى اقل  من 3 شاحنات ، والسبب هو توقف اقبال الجزائريين  على شراء السيارات المركبة في الجزائر،  هذا الركود المرعب دفع الشركة لتخفيض  سعر السيارات إلى 50  مليون حسب نوع السيارة، من أجل التخلص من آلاف السيارات  المركونة  في المصنع  وفي مواقع التخزين منها  الميناء الجاف  في تيارت  حيث  حيث منح  والي  تيارت  لمحي الدين طحكوت حق استغلال الميناء الجاف   وهو مشروع عمومي لصاحب شركة  هونداي  كما منحه اراضي انخرة لتشييد مرافق تابعة للمصنع،  يذكر  أن زبائن اضطرا لشراء  سيارات هونداي في عام 2017  باسعار تفوق  سعرها الحقيقي  من وكالة رغاية ، ودفعوا عمولات  تصل إلى 25 مليون ، قبل اليوم .