في الواجهة

اللواء عبد الغني هامل يأمر بتكوين الشرطة الجزائرية في مجالات جديدة

 

 بدأت  المديرية العامة للأمن الوطني  بأمر من اللواء عبد الغني هامل في تدريب عناصر الشرطة وإطاراتها على التعامل مع الكوارث  الطبيعية  الكبرى، التدريب الذي  تقرر  أن يتم على مستوى المفتشيات الجهوية  للأمن الوطني في  القياديات الجوية للشرطة، يتضمن تكوين اطارات الأمن في مجالات  تسيير   الكزارث والتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الإدارية  والتشكيلات الأمنية  من إدارات وجيش  ودرك وحماية  مدنية، وتسهيل نقل تعزيزات من الأمن الوطني  إلى المناطق المنكوبة،  وتعاون أفضل لعناصر الشرطة  في  مجال تقديم  الإغاثة للمكنوبين والمتضررين  وشملت  عملية  التكوين أيضا  تدريب الشرطة على التعامل  مع ضحايا  الكواث الطبيعية  و الصناعية  من القتلى، والتعرف على الهويات بسرعة،  الإجراء يهدف   كما قال مصدر أمني  إلى تعزيز  قدرات الشرطة الجزائرية  ليس  كجهاز أمني  فقط بل  كهيئة تتعاون مع باقي الهيئات  السيادية أثناء حالات الطوارئ ، وقد  اختتمت  بالمتفشية الجهوية لشرطة الجنوب الغربي ببشار فعاليات الدورة التكوينية  التي تم تنظيمها تحت عنوان” تسيير مسارح الكوارث الكبرى والتعرف على هوية الضحايا “.بتكريم المحاضرين بتسليمهم شهادات شرفية نظير مداخلاتهم القيمة، الدورة التي  عرفت تجاوبا و استحسانا كبيرا من طرف المشاركين من خلال تفاعلاتهم و أسئلتهم  دامت ليومين  وشملت جميع قوات الشرطة من مختلف المصالح التابعين لناحية الجنوب الغربي  لولايات ادرار بشار تندوف  وذلك من خلال باستعمال تقنية بث المحاضرة عن بعد ( (visio-conférence، كما عرفت مشاركة  ممثلين عن الحماية المدنية و الطب الشرعي بغية تبادل الخبرات و تكوين قوات الشرطة من أجل التصدي و التعامل مع مختلف الأحداث و الكوارث التي تستهدف الوطن.

أ.صلاح الدين/ جلطي وليد